مجتمع

هكذا سقط رجلي تعليم بشيشاوة في حبال داعش والحكم عليهما بثلاث سنوات حبسا نافذا

حقائق24- متابعة

أصدرت غرفة الجنايات بمحكمة سلا نهاية الأسبوع، حكما في حق شقيقين يعملان بقطاع التربية والتعليم، توبعا في حالة اعتقال بتهمة التواصل مع التنظيم الإرهابي داعش عبر شبكة الأنترنيت، والحكم عليهما بثلاث سنوات سجنا نافذا لكل منهما.

وتعود فصول القضية إلى نهاية يوليوز الماضي، حين تفاجأت ساكنة حي “الفلاحي” بجماعة سيدي المختار بإقليم شيشاوة، بفرقة أمنية تقتحم منزلا يقطنه رجل تعليم، وتشرع في تفتيش كل زواياه وأركانه، قبل أن يغادر الجميع محملين ببعض الأجهزة.

وفي اليوم نفسه، كان منزل شقيق المعني الذي ينتمي بدوره للقطاع ذاته، والكائن بحي الزاوية بالجماعة ذاتها، على موعد مع مشهد مماثل، انتهى بتوقيف صاحب البيت وحجز بعض الحواسيب وعدد من الكتب والأشرطة.

أما البحث عن الشقيق الأول، فقد امتد لمدينة مراكش، حيث تم توقيفه رفقة شريك آخر يقطن بالمدينة نفسها، وإحالة الجميع على غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بالإرهاب.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى