منوعات

الجزائر شرعت في سياسة التضييق على البوليساريو بمنع 11 إنفصاليا من الهجرة الى إسبانيا

في سابقة أولى من نوعها، رفضت إدارة الجمارك الجزائرية، أمس الأحد، السماح بمرور 11 شخصا من مخيمات الرابوني التي تديرها جبهة البوليساريو الإنفصالية في إتجاه باخرة بميناء الغزوات الجزائرئري، والذين كانوا متجهين صوب الديار الإسبانية.

وأفادت جريدة العلم، التي أوردت الخبر اليوم على موقها الالكتروني، أن إدارة الجمارك الجزائرية عللت هذا الرفض بعدم إعترافها بالختم الصادر عن جمهورية الوهم الانفصالية.

ورغم الإتصالات الحثيثة التي بذلت لإقناع مصالح الجمارك الجزائرية للتراجع عن موقفها الرافض، إلا أن ذلك لم يجد نفعا وعاد الأشخاص الإحدى عشر خائبين، رغم أن الجزائر تعترف رسميا بجمهورية الوهم الصحراوية ..

واعتاد الأشخاص المقيمون في مخيمات الرابوني السفر بحرا من ميناء الغزوات، إلا ان ما حدث في هذا الميناء امس الاحد يعتبر سابقة، حيث رأى ملاحظون أن ما حدث يؤشر على بداية التغيير في موقف المصالح الإدارية الجزائرية.

وإذا كان هذا التصرف قد خلف سخطا عارما لدى الأشخاص الذين كانوا يستعدون إلى السفر، إلا أن قيادة جبهة البوليساريو بلعت لسانها تجاه ما حدث ولم تصدر أي موقف بهذا الخصوص.

بوحدو التودغي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى