سياسة

الأمن يكشف حيل “البيجيدي” للتشكيك في الانتخابات

استنفار-في-حكومة-بنكيران-بسبب-التنبيه-الملكي

تمكنت  الأبحاث الأمنية المكلفة بمواكبة الاستحقاقات الانتخابية من تفكيك خيوط حيل حزب “البيجيدي” من أجل التشكيك في الانتخابات التشريعية التي جرَّت على الحزب اتهامات صريحة من محمد حصاد، وزير الداخلية.

وأوردت الورقية ذاتها أن محاضر الاستماع إلى أطراف الشكايات الانتخابية كشفت تلاعب أنصار عزيز الرباح، وزير التجهيز والنقل واللوجستيك، مرشح الحزب الحاكم بالقنيطرة، والكتائب الإلكترونية لـ”البيجيدي”، بمضامين “فيديو” تم تصويره خارج عملية التصويت بالمكتب رقم 67 بمدرسة الأندلس بالقنيطرة، إذ ادعت أن رئيس المكتب وضع أوراق تصويت موقعة في الصندوق، في حين أن اللقطات تبين أن الأمر يتعلق بالإجراءات الأولية.

وورد في الخبر ذاته أن مصطفى الرميد، وزير العدل والحريات، أمر بإبعاد مساعده الأول من الديوان بعد ثبوت تورطه في ترويج تسجيلات مفبركة، كما هو الحال بالنسبة إلى التسجيل الذي استعملت فيه الكتائب الإلكترونية دمية جنسية متكلمة، على أنها قائدة تفضح تواطؤ الداخلية، وأنها تلقت تعليمات بدعم الأصالة والمعاصرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى