جهويات

عاااجل من إنزكان :تأهب أمني غير مسبوق بمحيط المركز الجهوي للتربية و التكوين

a-102

يعيش محيط المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بإنزكان حالة من التأهب المني الغير المسبوق منذ الساعات الولى من صباح اليوم الخميس 14 يناير 2016، على خلفية الإضراب الذي دعت إليه النقابات التعليمية تضامنا مع الأساتذة المتدربين.
و ذكر مصادر اعلامية من عين المكان، بأن هناك حضورا مكثفا للقوات العمومية منذ صباح اليوم بمحيط المركز و عند الملتقيات الطرقية المؤدية إليه، مشيرا، بأنه تم منع المرور من بعض الشوارع خصوصا قرب إحدى المؤسسات الخاصة بالمنطقة، و أيضا بالطريق المؤدية إلى منطة تغزوت. كما ظل عدد من مسؤولي و اعوان السلطة المحلية و أفراد مراقبة التراب الوطني يراقبون الوضع عن كتب، في الوقت الذي بدأ فيه عدد من الأساتذة يتقاطرون إلى مكان تنظيم التظاهرة
و كانت النقابات التعليمية الخمس قد دعت اليوم الخميس الى اضراب جهوي على خلفية ما اعتبرته استنكار التدخل الأمني الذي استهدف نضال الأساتذة المتدربين ضد المرسومين الوزاريين “المشؤومين” وفق تعبير البيان القاضيين بفصل التوظيف عن التكوين وتقليص مبلغ المنحة وهو ما أسفر عن إصابات بليغة في صفوف الطلبة الأساتذة في عدة مراكز نقلوا على إثرها إلى المستشفيات، خصوصا بمدينة إنزكان. و أعلنت النقابات نفسها تضامنها مع الأساتذة المتدربين، مطالبة بالتراجع الفوري عن المرسومين الوزاريين…

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى