وطنية

قراءة في ابرز عناوين صحف نهاية الاسبوع

news_1432294031

 

نقرأ في الصحف الصادرة نهاية هذا الأسبوع، أخبارا حول استراتيجية جديدة أعلنها عبد اللطيف الحموشي، المدير الام للأمن الوطني، للتعامل مع المحتجين وتفريق الوقفات، كما يرجح أن يبث خطاب المسيرة هذا العام من العاصمة السنغالية دكار، وأخبار أخرى يقرأها موقع  “لكم” ضمن العناوين الآتية:

بنكيران: لن أخضع لابتزاز أحد

في خبر رئيسي لـ”أخبار اليوم” جاء أن المشاورات لتشكيل الحكومة وصلت لبابها المسدود. ما دار في اللقاء الذي عقده الرئيس الجديد لحزب “التجمع الوطني للأحرار”، عزيز أخنوش مع رئيس الحكومة المعين، عبد الإله بنكيران، وضع العصا في عجلة تشكيل حكومة بنكيران الثانية. أخنوش اشترط نفسه شريكا في تشكيل الحكومة عندما اشترط ابعاد خحزب “الاستقلال” عنها، فيما اصطفت “الحركة الشعبيةّ و”الاتحاد الدستوري” خلف أخنوش، فيما أعلن عبد الإله بنكيران عن تشبته بمشاركة حزب “الاستقلال” ورفض ابتزاز اي أحزب له.

ونقلت “أخبار اليوم” تصريح بنكيران الذي قال: “أنا سأظل أتعامل مع جميع الأطراف بالجدية والمعقول، وإذا عجزت عن تشكيل الحكومة فلن أدخل أية متاهات سأرجع إلى صاحب الجلالة وأخبره بأني فشلت في تشكيل الحكومة وأرجع إلى بيتي، الناس قالوا كلمتهم وجلالة الملك اتخذ قراره والباقي لا يهمني، لن أخضع لابتزاز أحد، انتهى الكلام”.

خطاب المسيرة قد يبث هذا العام من دكار

في “أخبار اليوم” نقرأ كذلك أن مناسبة احتفال المغاربة بذكرى المسيرة الخضراء في 6 نونبر هذا العام، ستتزامن مع زيارة الملك محمد السادس للسنغال، ما يرجح أن يتم بث الخطاب الملكي بهذه المناسبة من العاصمة دكار.

وكشفت مصادر لـ”أخبار اليوم” أن مصادفة يوم الأحد لذكرى المسيرة الخضراء، تطلب إرسال فرق تلفزيونية إلى العاصمة السنغالية، حيث يرجح أن يتم تسجيل الخطاب الملكي السنوي بهذه المناسبة، وبثه مساء الأحد على أمواج الإذاعة والتلفزة.

استراتيجية أمنية جديدة للتعامل مع الاحتجاجات

حسب ما ذكرته “المساء”، أشرف المدير العام للمديرية العامة للأمن الوطني، عبد اللطيف الحموشي، على إطلاق استراتيجية جديدة لتنمية مهارات الأطر الأمنية، بما يسمح بضمان التأطير الجيد لمرؤوسيهم، سعيا من المديرية إلى أن يتشبث موظف الشرطة بثقافة حقوق الإنسان، ويتمكن من مبادئها وأحكامها، وتطبيق آلياتها بشكل يمنع أي اختلالات وتجاوزات مهنية أو شخصية تمس بهذه الحقوق والحريات.

وقال مصدر مطلع لـ”المساء” أنه من المنتظر أن تجرى إعادة تنظيم دورات تكوينية بولاية الأمن، سيستفيد منها في مرحلة أولى رؤساء المناطق والعمداء المركزيون ورؤساء المناطق والعمداء المركزيون ورؤساء المصالح الخارجية للشرطة القضائية والاستعلامات العامة ورؤساء الدوائر، قبل أن تستفيد من مرحلة ثانية فئات أخرى من موظفي مختلف مصالح الأمن الوطني.

أخنوش يستغرب كلام بنكيران

وإلى “الصباح” حيث كشف عزيز أخنوش، رئيس “التجمع الوطني للأحرار”، لقياديين في حزبه عن استغرابه من الطريقة التي سرب بها بنكيران، تفاصيل لقائهما الأول. وأفاد مصدر مقرب من أخنوش أن الرجل محبط من البداية غير المشجعة التي بدأ بها بنكيران تعامله مع التجمع، على اعتبار أنه تم الاتفاق بينهما على أن “المجالس أسرار” وأن المصلحة العليا للبلاد تفرض عدم العودة إلى التراشق العلني الذي كاد أن يسقط الحكومة المنتهية ولايتها في أكثر من محطة.

وفي خبرا أخبر، كتبت “الأخبار” أن سكان الحسيمة استقبلوا خبر انحفاض ثمن الأسماك بأسواق المدينة بإيجابية، وعزت مصادر الجريدة سبب ذلك إلى التحقيق الذي باشرته السلطات المعنية في حادثة وفاة محسن فكري طحنا بشاحنة للأزبال، وتوسيع دائرة البحث الذي أمر به الوكيل العام للملك ليشمل كل المراحل التي تم فيها خرق القانون بما فيها ميناء المدينة الساحلية وما يعرفه من اختلالات.

وفاة رضيعة بمرض “السيدا”

أفادت “أخر ساعة” نقلا عن مصدر محلي، أن رضيعة في شهرها السادس لفظت أنفاسها الأخيرة يوم الخميس بالمستشفى الاقليمي الحسن الأول بتزنيت. وتعود سبب الوفاة، حسب مصادر الجريدة، إلى إصابتها بمرض “السيدا” الذي بلغ مراحل متقدمة تعذر معها انقاذها. وجرى نقل الرضيعة من منطقة “ثلاث لاخصاص” بسيدي إيفني، حيث تقطن أسرتها، إلى المستشفى بتزنيت بعد أن تفاقمت وضعيتها الصحية.

 ونختم قراءتنا في الصحف مع “الأحداث المغربية” حيث أصدر المدير العام للأمن الوطني عبد اللطيف حموشي، يوم الخميس 3 نونبر الجاري، قرارا يقضي بإعفاء نائب مدير نظم المعلوميات والاتصال والتشخيص من مهامه، وذلك في انتظار البث في الاختلالات والمخالفات المنسوبة إليه. كما أصدر حموشي قرارا يقضي بإعفاء رئيس قسم “أمن نظم المعلوميات” بالمفتشية العامة، على خلفية البحث الاداري الذي باشرته لجنة امنية مشتركة، تتكون من عناصر التفتيش ومتخصصين في الافتحاص والتدقيق ونظم المعلوميات.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى