المرأة

رسميا.. خلو منطقة غرب إفريقيا من وباء إيبولا

lead_large-504x362.jpg

ايبولا

أفادت منظمة الصحة العالمية أنه سيتم الإعلان رسميا اليوم الخميس، عن خلو منطقة غرب إفريقيا من وباء إيبولا، وذلك بعد توقف انتقال الفيروس في ليبيريا.

وقد أسفر هذا الفيروس القاتل عن 11 ألفا و300 حالة وفاة، معظمها في غينيا وليبيريا وسيراليون.

ويصادف إعلان منظمة الصحة العالمية، عن نهاية انتقال الفيروس في المنطقة، انقضاء 42 يوما من دون تسجيل إصابة جديدة ومنذ ثاني اختبار سلبي لمريض تماثل للشفاء.

وكانت غينيا قد أعلنت رسميا دجنبر الماضي خلو البلد من وباء إيبولا بعد شفاء رضيع ولد مصابا بالفيروس، وتم انقاذه في غضون ستة أسابيع.

وأودى فيروس إيبولا، الأخطر منذ أربعين سنة، بحياة أكثر من 10 آلاف شخص يتمركز معظمهم في ثلاثة بلدان مجاورة هي غينيا (أكثر من 2500 قتيل)، وسيراليون (أكثر من 3900 قتيلا)، وليبيريا (أكثر من 4800 حالة وفاة).

وكان البنك الدولي، أشار إلى أن استمرار الفيروس في الانتشار في البلدان الثلاثة ستكون له آثار اقتصادية وخيمة، حيث سيؤدي إلى خسارات مالية بحوالي 2ر2 مليار دولار.

وقد استفادت كل من الدول الثلاث من مساعدات مالية تفوق 5 مليار دولار من أجل تقوية النمو الاقتصادي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى