جهويات

“الهدوء الذي يسبق العاصفة” يحل بالجماعة القروية سيدي بيبي

2362012-82b03

تعيش الجماعة القروية سيدي بيبي هذه الايام على ايقاع هدوء وصفه متتبعون للشأن المحلي بالذي يسبق العاصفة ، وقد اختلفت التأويلات بين المتتبعين للحركية التي يعرفها المجلس المنتخب وخاصة وان الاغلبية بدأت منقسمة الى حلفين ، واصبح بعض المنتخبين يعدون الساعات لترك مناصبهم التي كلفوا بها من قبل المجلس.
وتعرف جل المكاتب والمصالح بمقر الجماعة حضورا قويا للمعارضة الذي يبدأ منذ الساعات الاولى من صبيحة كل يوم بحيث اصبح وجه الاعضاء بالرغم من كونهم لايمارسون اي مهام داخل المكتب ، واصبحوا يراقبون كل صغيرة وكبيرة تلج دفاتر التسجيل وتصحيح الامضاء ، بل وحتى السماسرة الذين كانوا يقتاتون على بعض العقود و يحرجون الموظفين بتدخلهم بين البائعين والمشترين قد اختفوا عن الانظار منذ حوالي أسبوعين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى