منوعات

صدق أو لا تصدق .. تصريح مغاير من البيت الأبيض حول بشار الأسد

24127-568x364.jpg

قال بن رودس، مستشار الرئيس الأمريكي للسياسة الخارجية، مساء أمس الأربعاء 13 يناير إن واشنطن تريد “وضوحا” بشأن تنحي الرئيس السوري بشار الأسد عن الحكم في سوريا.

وجاء حديث رودس هذا خلال مؤتمر صحفي أجاب فيه عن أسئلة الصحفيين الأجانب في واشنطن.

وذكر أن البيت الابيض لا يستطيع تحديد موعد لخطوة الرئيس السوري هذه لتصبح واقعا.

وتعتقد الولايات المتحدة أن الأسد “من الناحية العملية غير قادر على استعادة الشرعية والسيطرة على بلده”.

وقال رودس إن تنحي الأسد “لا يمكن أن يحدث في بداية” عملية التسوية، لكن هناك “حاجة إلى وضوح” بشأن هذا التنحي المستقبلي، مضيفا أن الولايات المتحدة ” نبهت إيران وروسيا أن عكس ذلك سوف يفشل العملية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى