جهويات

أولاد تايمة تحتضن الدورة الثانية للمعرض الدولي للضخ الشمسي

timthumb.php_-2

تحتضن مدينة أولاد تايمة من 31 مارس إلى 03 أبريل 2016 الدورة الثانية من المعرض الدولي للضخ الشمسي تحت عنوان “تنظيم أنظمة الضخ الشمسي وحماية الفرشات المائية”.
ويهدف المعرض الذي سيعرف مشاركة أزيد من 200 عارض من داخل وخارج المغرب إلى تمكين المزارعين الصغار والمتوسطين من اكتشاف التكنولوجيات المتاحة لتحسين المحاصيل والإنتاج من خلال توفير المياه والطاقة.
وفي هذا السياق، قالم حمدواكريم، مدير المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بأكادير، الشريك الأكاديمي للتظاهرة، بأن المعرض يندرج في إطار المجهودات التي يبذلها المغرب لتقليص كلفة الفاتورة الطاقية والتخلص تدريجيا من التبعية للدول المصدرة للطاقات الأحفورية، مشيرا في ندوة صحافية عقدت أمس السبت 16 يناير بأكادير للتعريف ببرنامج المعرض، إلى أن حضور المؤسسة يهدف إلى التحسيس بأهمية الماء في ظلال ندرة التي يعرفها وضرورة الانفتاح على استعمال الطاقات المتجددة في الأنشطة الزراعية.
وأضاف واكريم بأن كفاءات من المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية لأكادير ستواكب الفلاحين طيلة أيام المعرض من خلال التعريف بتكنولوجيا الضخ الشمسي لأغراض الري واستخراج المياه وتوجيههم لاختيار الطرق الأنسب الواجب استعمالها والتي تأخذ بعين الاعتبار خصوصيات الأرض وعمق المياه، بالإضافة إلى مساعدتهم على تحسين المردودية الإنتاجية مع الحفاظ على النجاعة الطاقية.
ولدواعي اختيار مدينة أولاد تايمة لاحتضان فعاليات المعرض، أشار عصام الفرياطي، مدير المعرض، إلى طبيعة المدينة التي يطغى عليها الجانب الفلاحي وأيضا رغبة المنظمين في تقريب أحدث تكنولوجيات الضخ الشمسي من أكبر عدد من الفلاحين والمزارعين بالمدينة وعموم الجهة.
هذا، وتعرف دورة هذه السنة إضافة محاور جديدة لبرنامج المعرض، أبرزها تقديم جوائز للطلبة حاملي المشاريع العلمية في مجال الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية بشراكة مع جامعة ابن زهر، كما سيتم تنظيم دورة تكوينية حول الضخ الشمسي سيقوم بتنشيطها خبراء في المجال وزيارات ميدانية لمزارع تعتمد على الطاقة الشمسية.
طارق البركة

صورة من الأرشيف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى