جهويات

دكاترة وزارة التربية الوطنية باكادير غاضبون، و يحتجون لهذا السبب:

 

dse

يشتكى دكاترة وزارة التربية الوطنية بنيابة أكادير إدا أو تنان، الحيف والظلم والتمييز الذي طالهم من السيد نائب وزارة التربية الوطنية بالإقليم، بعد ما قَدَّمُوا طلبات يودون من خلالها الحصول على ترخيص لهم باجتياز مباريات أساتذة التعليم العالي مساعدين، على إثر المناصب التي أعلنتها وزارة التعليم العالي والمخصصة للموظفين العاملين في جميع القطاعات الحكومية، فبعد انتظار طويل للسادة الأساتذة، وترددهم كل يوم على النيابة انتظارا للحصول على تلك التراخيص التي تخول لهم اجتياز تلك المباريات التي ضاع الكثير منها بسبب انتهاء الوقت المحدد لها لإيداع ملفات الترشيح، وبعد عودة السيد النائب للنيابة إثر مباراة رخص له باجتيازها فاجئ السادة الأساتذة بعدم القبول والرفض لطلباتهم بدعوى صعوبة تعويضهم في مهامهم، رغم أن الأساتذة ملتزمون بإنهاء السنة الدراسية في أقسامهم حتى ولو نجحوا في تلك المباريات.
ومما يحز في النفس أن جميع النيابات في جهة سوس ماسة مَكَّنَتْ دكاترتها من التراخيص باستثناء السيد نائب أكادير إدا أو تنان، مما جعل السادة الأساتذة المتضررين يسطرون خطوات نضالية خطيرة ضد هذا قرار المنع هذا محملين مسؤوليتها للسيد النائب، منها: مسيرة جماعية مشيا على الأقدام من النيابة إلى الولاية، ثم الاعتصام أمام مكتب السيد النائب ليل نهار إلى أن حين وجود حل لهذه القضية، فنحن في دولة الحق والقانون والمساواة، وتكافؤ الفرص بين الجميع، فلا يعقل أن يمنح موظف الترخيص ويمنع منه آخر.

سعيد الدين بن سيهمو

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى