مجتمع

حالة استنفار إثر مطاردة عصابة خطيرة سرقت سيارة دركي بعد رشه بالغاز المسيل للدموع

a162

اهتزت مدينة تمارة، على وقع الاستيلاء على سيارة دركي استولى عليها أفراد عصابة بعد رشه بالغاز المسيل للدموع حينما كان يقوم بتنظيفها أول أمس الأحد.
وذكرت الصباح، بان حالة استنفار أمني قصوى شهدتها المدينة بعد مطاردة تلك العصابة التي روعت الرباط وسلا والصخيرات والضواحي.
مضيفة، بأن عناصر الشرطة حجزت 15 سكينا من مختلف أنواع الأسلحة البيضاء، إلى جانب عبوات غاز مسيلة للدموع، فيما بلغ عدد المشتكين 17 إلى غاية زوال يوم الاثنين ثاني فبراير.
هذا، و أثار انتباه قوات الأمن، أفراد العصابة وهم يمتطون سيارة الدركي من نوع “تويوتا” بحي المسيرة، حيث طاردوهم بشوارع المدينة قبل التمكن من إيقاف سائقها إلى جانب عنصرين آخرين، كما يجري التحقق من هويات المتهمين بإخفاء وشراء المسروقات قصد إيقافهم وتقديمهم للعدالة.
يذكر أن العصابة كانت تترصد لضحاياها ليلا خصوصا بمحيط العلب الليلية الواقعة بالشريط الساحلي بين الرباط وتمارة لتسلبهم أمولهم وهواتفهم النقالة ومجوهراتهم إلى جانب العديد من الأغراض الأخرى، كما تبين من خلال التحريات الأولية أن المجرمين كانوا يقومون بتغيير لوحات ترقيم سيارة الدركي حتى لا يثيرون الانتباه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى