المرأة

دراسة تؤكد أن الأوهام الإيجابية حول المستقبل قد تؤدي إلى الاكتئاب

image35-504x362.jpg

اكتئاب

قد ينتاب الإنسان شعور جميل بعد غوصه للحظات في حلم يقظة جميل وأوهام إيجابية حول مستقبله، إلا أن دراسة حديثة أظهرت أن الأمر ينطوي على خطر كبير.

الدراسة المنجزة من طرف جامعة “نيويورك” الأمريكية أظهرت أن الأوهام الإيجابية التي قد تؤثر بشكل إيجابي في مزاج صاحبها للحظات قصيرة قد تؤدي إلى زيادة أعراض الاكتئاب على المدى الطويل.

وبهذا الخصوص قالت غابرييل أوتينج، الباحثة بجامعة “نيويورك” الأمريكية، إن النتائج المتوصل إليها تشير إلى أن الخيالات الإيجابية مفيدة في تحسين الحالة المزاجية على المدى القصير، إلا أنها قد تصبح مشكلة مرهقة مع مرور الوقت لتعزيز نوبات الاكتئاب على المدى الطويل، فالاستمرار في الخيالات الإيجابية قد يمنع صاحبها من الاعتراف بالعقبات التي تعترض طريقه في الواقع، لتحول دون تحقيق أهدفه وتنفيذ استراتيجيات للتغلب عليها.

وتوصل الباحثون في معرض أبحاثهم التي أجروها في هذا الصدد إلى أن المشاركين في الدراسة من الذين شعروا بتوهم إيجابي نحو مستقبلهم كانوا أكثر عرضة للمعاناة من أعراض الاكتئاب في مراحل لاحقة من حياتهم.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى