مجتمع

متابعة شرطي بتهمة تبديد كمية من المخدرات المحجوزة

قصة مثيرة تلك التي عاشتها ولاية أمن فاس في الأيام الأخيرة، تتعلق بنخدرات جرى حجزها في قضية جنحية، إذ تعرضت كمية مكنها للاختفاء، قبل أن يتبين بأن المتهم بـ”الاختلاس”، لم يكن سوى شرطي.
وبحسب ما أوردته يومية “المساء” في عددها اليوم الجمعة، فقد قررت الإدارة العامة للأمن الوطني،
في إطار إجراءات الحزم في التعامل مع مثل هذه القضايا، فتح تحقيق في الحادث بتنسيق مع النيابة العامة، حيث كلفت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالبحث، واستدعاء الشرطي وهو برتبة مقدم للتحقيق معه في ملابسات اختفاء هذه الكمية من المخدرات، وبعد البحث، قدم في حالة اعتقال إلى النيابة العامة، بمحكمة الاستئناف.
هذا وقد سبق لمدينة فاس، أن شهدت تفجر قضية رجال أمن متورطين في قضية شبكة الأقراص المهلوسة وهي الشبكة التي أطاحت بصيدلي، وصاحب سوابق معروف في الاتجار في المخدرات، وكشفت التحريات أن الشبكة كانت تستفيد من “غض الطرف” من قبل عناصر أمن، ما استدعى متابعة أكثر من 10 عناصر كلها تشتغل في ولاية أمن فاس، بعضهم تمت متابعته في حالة اعتقال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى