سياسة

“بان كي مون” للمشاركين في منتدى دولي بالرباط: البرلمانات تضطلع بدور هام في تحقيق أهداف العدالة الاجتماعية

و م ع

أكد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، اليوم الجمعة، أن البرلمانات تضطلع بدور مهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة وضمان العدالة الاجتماعية للجميع.

وأوضح كي مون، في رسالة وجهها إلى المشاركين في المنتدى البرلماني للعدالة الاجتماعية، الذي ينظمه مجلس المستشارين على مدى يومين، تحت شعار” تنمية الكرامة الانسانية لتمكين العيش المشترك”، وتلاها نيابة عنه الممثل المقيم للأمم المتحدة بالمغرب فيليب بوانسو، في الجلسة الافتتاحية للمنتدى، أن أهمية دور المجالس البرلمانية في هذا المجال، تكمن في كون هذه المجالس والهيئات تقوم بدور أساسي في اعتماد القوانين التي تتوافق مع مبادئ العدالة الاجتماعية، ومراقبة الموارد المالية التي ترصدها الحكومات لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وانتظارات الفئات الهشة.

وبعدما اعرب عن شكره لمجلس المستشارين، على تنظيم هذا المنتدى الدولي، أشار كي مون الى ان تنظيم منتديات بين البرلمانيين وممثلي الحكومات والمنظمات الدولية والنقابات ووسائل الإعلام والجامعات، لطرح مواضيع من هذا القبيل وفتحها للنقاش والتفكير، مسألة مفيدة جدا للخروج بتوصيات كفيلة بتحسين ظروف عيش فئات واسعة من الساكنة.

وذكر بان كي مون، بأن برنامج التنمية المستدامة في افق 2030 ، يهدف للقضاء على الفقر والاقصاء الاجتماعي وتعزيز السلام والأمن والحكامة الرشيدة، وتوفير إطار ملائم لإرساء العدالة الاجتماعية.

ويهدف هذا المنتدى الدولي، إلى النهوض بأدوار العمل البرلماني في تمكين العدالة الاجتماعية، وتوسيع وتعزيز النقاش المجتمعي والحوار الديمقراطي حول شروط ومسؤوليات الالتزام بمواثيقها الدولية، وبآلياتها الأممية ومرتكزاتها الدستورية وتطوير الاجتهاد المعرفي والتشريعي والسياسي حول تنفيذ قواعدها في السياسات والعلاقات العمومية.

ويشارك في أشغال المنتدى منظمة الأمم المتحدة وأجهزتها المعنية، بالإضافة إلى وكالات التعاون الدولي والاتحاد البرلماني الدولي والاتحادات البرلمانية الإقليمية والبرلمانات الشريكة والصديقة، فضلا عن أعضاء مجلسي البرلمان المغربي والمجالس الدستورية وممثلين عن القطاعات الحكومية ومجالس الجهات والمنظمات النقابية والمهنية وهيئات المجتمع المدني والمؤسسات الجامعية والأكاديمية وخبراء وإعلاميين.

ويأتي انعقاد هذا المنتدى الدولي، تجسيدا لانخراط مجلس المستشارين، في الدينامية الأممية الرامية إلى تعزيز انبثاق وعي كوني بأهمية تقاسم القيم المشتركة بين الأمم.

ويتوخى هذا المنتدى الاستلهام من التجارب والممارسات الفضلى الدولية، ومن المنظومة المعيارية الوطنية في هذا المجال، من أجل استشراف معالم نموذج وطني متوافق عليه حول العدالة الاجتماعية.

ويتضمن برنامج هذا اللقاء، عدة جلسات تناقش مواضيع وقضايا ذات علاقة بتحديات إرساء العدالة الاجتماعية على الصعيد الدولي، من قبيل “منظومة الأمم المتحدة للعدالة الاجتماعية وòآلياتها الدولية ” و”العدالة الاجتماعية في المنظومة المعيارية الوطنية” و”مهام ومسؤوليات العمل البرلماني في تمكين العدالة الاجتماعية”، و”من اجل نموذج مغربي للعدالة الاجتماعية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى