ثقافة وفن

وفاة الكاتب الإيطالي أومبرتو إيكو صاحب رائعة “اسم الوردة”

رويترز

أفادت وسائل إعلام إيطالية أن الكاتب الإيطالي أومبرتو إيكو، الذي ذاعت شهرته بعد كتابة رواية “اسم الوردة” عام 1980، توفي أمس الجمعة عن 84 عاما.

وقالت صحيفة لا ريبوبليكا إن أسرته أبلغتها أن إيكو توفي مساء الجمعة في منزله بشمال إيطاليا.

ولم يكن إيكو معروفا خارج الدوائر الأكاديمية حتى منتصف العمر عندما حقق لنفسه شهرة دولية بين عشية وضحاها، بعد أن نشرت روايته الأولى وهي رواية بوليسية غير تقليدية تدور أحداثها في دير يعود للقرون الوسطى.

ونسبت وكالة الأنباء الإيطالية “أنسا” إلى رئيس الوزراء ماتيو رينتسي قوله “كان نموذجا استثنائيا للمثقفين الأوروبيين فجمع بين فهمه الفريد للماضي وقدرة لا تنضب على التنبؤ بالمستقبل.”

بالنسبة لأستاذ في جامعة بولونيا كان عمره آنذاك 48 عاما كان دخول إيكو المتأخر لعالم الشهرة الأدبية مفاجأة لكثيرين.

ولم تكن رواية “اسم الوردة” التي تضمنت وصفا للحياة في دير من القرن الرابع عشر والروايات الموثقة للنزاعات الفلسفية والدينية آنذاك لتثير اهتمام القارئ المعاصر.

لكن شعبية الكتاب كانت في حبكته الذكية وأجواء الخوف والقتامة التي رسمها إيكو ببراعة حول الدير، بالإضافة إلى الشخصية الرئيسية الجذابة وهو محقق استوحاه إيكو من شخصية المحقق البريطاني الشهير شرلوك هولمز.

ولد إيكو في مدينة أليساندريا في الخامس من يناير عام 1932 وكان ابنا لمحاسب أراده أن يصبح محاميا، لكن إيكو اختار أن يدرس الفلسفة في جامعة تورينو بشمال إيطاليا حيث أصبح مفتونا بعالم القرون الوسطى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى