تربويات

هموم التعليم الأولي العمومي توحد جمعيات المجتمع المدني بسلا

سلا/ عبد الحليم الحيول

احتضن مقر جمعية عامر للنهوض بالمرأة القروية زوال أمس الأربعاء فعاليات اللقاء التواصلي الذي ضم  أزيدمن 10 جمعيات من مختلف مناطق إقليم سلا لتدارس أوضاع التعليم الأولي العمومي.

للقاء الذي نظم تحت شعار” جميعا من أجل النهوض بالتعليم الأولي بسلا” و انطلقت فعالياته عصر أمس الأربعاء ،تميز بمداخلات عدد من ممثلي الجمعيات التي طرحت جملة من القضايا و المشاكل التي تشغل  بال المهتمين و المشتغلين بالتعليم الأولي خصوصا بالمناطق القروية. كما تناولت بالنقاش مجمل الآليات الكفيلة بالنهوض بهذا القطاع في ظل ما يعيشه التعليم عموما من إشكالات كبرى،و في ظل الخصوصيات التي تميزه بإقليم سلا.

و شدد متدخلون على ضرورة إيلاء هذا النوع من التعليمما يستحقه من عناية، بالنظر إلى حاجة أبناء الفئات الهشة و أبناء ساكنة العالم القروي بسلا إلى خدماته، سيما و أنهم لا يجدون بديلا في التعليم الخاص بالنظر إلى غياب مؤسسات تعليمية خاصة بالوسط القروي فما أدراك بالتعليم الأولي.

هذا و دعا المشاركون في اللقاء التواصلي الذي تواصلت فعالياته على مدى 3 ساعات إلى مواصلة العمل كجمعيات تمثل المجتمع المدني بغاية الإنخراط الواسع في ورش تطوير التعليم الأولى في القطاع العام و الإسهام بفاعلية في تنزيل كافة البرامج التي تسطرها وزارة التعليم في هذا الصدد، مؤكدين أن كافة الجمعيات اليوم أصبحت على وعي بأهمية تنسيق جهودها لتكون قوة اقتراحية فاعلة يمكنها تقديم إضافات و توصيات وصياغة برامج للارتقاء بالقطاع و بأداء العاملين فيه خدمة لناشئة الإقليم.

هذا و شاركت في اللقاء التواصلي كل من جمعية عامر للنهوض بالعالم القروي و جمعية بسمة و جمعية النور للثقافة و التربية و التأهيل و جمعية الرعاية للتنمية و التضامن الاجتماعي و جمعية شباب المغرب للتنمية و الثقافة و جمعية روح التضامن و جمعية أفق التواصل للثقافة و التنمية الاجتماعية و جمعية ملاذ للأسرة و جمعية الازدهار للتنمية     و النهوض بالمرأة و الطفل و جمعية مغرب التضامن إلى جانب جمعية الشروق للثقافة    و التنمية البشرية وجمعية دعم للتنمية الاجتماعية لعامر .

   و في نهاية اللقاء اتفق ممثلو الجمعيات المشاركة على جعل مثل هذه اللقاءات التواصلية تقليدا معمولا به بتقريب وجهات النظر و التواصل و تنسيق الجهود لخدمة التعليم الأولي العمومي بسلا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى