حوادث

بعد تفكيك خلية الكوكوط ,, العثور على أسلحة بمطار فاس الدولي

حالة من الاستنفار الأمني عاشته مدينة صفرو ليلة يوم أمس الأحد – الاثنين، عقب توقيف فرنسي بمطار فاس الدولي، كان عائدا من مطار «باريس – أورلي» وبحوزته كمية قليلة من مسدسات الصيد الخاصة باستخدام الرمح وعينة أخرى من المسدسات التي تستعمل في عملية إطلاق السباق.
المواطن الفرنسي، والمسمى «إمانوييل أنجيلو بروستاي»، يبلغ من العمر 32 سنة، وهو جندي سابق في الجيش الفرنسي، غادره منذ سنوات قليلة، وتزوج من إفريقية تنحدر من دولة إفريقيا الوسطى، وتحمل هي الأخرى جنسية فرنسية، أنجب معها طفلة، وهو يقيم بمدينة صفرو منذ أزيد من سنة، حيث تم اقتياده عقب توقيفه بمطار فاس إلى مقر سكناه بحي حبونة بوسط مدينة صفرو، وسط إجراءات أمنية مشددة، وأخضعوا منزله لعملية تفتيش أوصلتهم إلى كمية أخرى من مسدسات الصيد والسباق داخل صندوقين من الحديد، وبداخلهما عثروا على كمية من البذل العسكرية وكتب دينية.
وأضافت ذات المصادر أن المواطن الفرنسي، الذي يتوفر على أوراق الإقامة بمدينة صفرو، يخضع لتحقيقات من طرف عناصر المكتب المركزي للأبحاث القضائية، والتي حضرت على الفور إلى ولاية الأمن بفاس لمباشرة أبحاثها مع الجندي الفرنسي، وفك لغز إحضاره من فرنسا لمسدسات خاصة بالصيد والسباق وتخزينها بمقر سكناه بمدينة صفرو، إلى جانب كمية من البذل العسكرية والكتب الدينية وأسلحة بيضاء.
وبحسب مصادر  فإن الفرنسي الموقوف تم نقله صبيحة اليوم الاثنين إلى مقر «FBI المغرب» بسلا لتعميق البحث معه، فيما يحتمل بحسب نفس المصادر، أن يتم الاستماع إلى زوجته المنحدرة من إفريقيا الوسطى، اللذين حصلا منذ أزيد من سنة من الآن على أوراق الإقامة بحي شعبي بمدينة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى