حوادث

اعتداء شنيع على قاصر بتارودانت، والساكنة تتسائل ” البوليس فين هو”

عزيز آيت واعراب – حقائق24

قام مجرم خطير يوم الأربعاء 8 مارس 2016 بدوار “وارواض” التابع لجماعة تافروتن عمالة وإقليم تارودانت، بالإعتداء على قاصر يدعى “أ أ”  لا يتعدى عمره 13 سنة، مستعملا حجارة كبيرة، حيث وجه له عدة ضربات بسلاح نفسه على مستوى بطنه وصدره، ليفقد بعدها وعيه. لولا تدخل إحدى النساء التي هالها منظر الطفل المضرج في دمائه لكان الطفل لقي حتفه.

الجاني تمكن من الفرار في حين تم نقل الضحية على وجه السرعة إلى مستشفى تارودانت نظرا لخطورة الإصابات التي تعرض لها.

وتجدر الإشارة أن المجرم الذي يدعى “ع أ ك ” من مواليد 1982 وهو من ذوي السوابق القضائية، حيث سبق له أن أمضى ثمانية أشهر في السجن إثر اعتدائه على راعي غنم مسن والمسمى ب “أ ن ب” بواسطة آلة حادة مما تسبب له في عاهة مستديمة أقعدته عن عمله وحولت حياته إلى جحيم لا يطاق.

تعيش ساكنة دوار ”وارواض” حالة من الخوف والفزع الحقيقي بسبب اعتداءات هذا المجرم الخطير الذي يعترض سبيل المارة خصوصا النساء والأطفال الصغار، كما أن التلاميذ لا يستطيعون الذهاب إلى المدرسة إلا برفقة ذويهم حسب تصريح ”أخ” الطفل الضحية لحقائق24، وكل هذا يحدث أمام أنظار السلطات العمومية التي تقف موقف المتفرج ولا تحرك ساكنا من أجل اعتقال هذا المجرم الخطير الذي يهدد أمن ساكنة الدوار، وهذا ما استنكرته الساكنة التي لا تطيق العيش في هذا الدوار بسبب الخطورة التي يشكلها هذا المجرم الذي لا يزال عدد ضحاياه في تزايد مستمر يوما بعد يوم وتناشد الساكنة المحلية لدوار وارواض السلطات المحلية والعمومية وخصوصا السيد عامل إقليم تارودانت من أجل التدخل الفوري والعاجل من أجل وضع حد لهذا الوضع الخطير واعتقال هذا المجرم فورا دون أدنى تردد وتقديمه إلى العدالة لتقول فيه كلمتها.

الصورة من الأرشيف 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى