وطنية

سفيرة فرنسا تشكر بنموسى على تمكينها من “التقرير المرحلي” لعمل لجنته

عبد الحليم الحيول / حقائق24    

يبدو أن فضيحة شكيب بنموسى رئيس لجنة النموذج التنموي الجديد تتجه نحو مزيد من التعقيد، بعد أن رفضت سفيرة فرنسا تكذيب نفسها و حذف التغريدة التي أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي و أثارت ضجة غير مسبوقة في مختلف الأوساط المغربية.

 وتبعا لمصادر مطلعة فإن هيلين لوغال تشبثت بمضمون التغريدة التي نشرتها على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي ” تويتر” و شكرت فيها بنموسى على تمكينها مما أسمته التقرير المرحلي لعمل لجنته، و رفضت رفضا قاطعا الاستجابة لطلب بنموسى حذف التغريدة التي وضعته في موقف لا يحسد عليه.

و لم يفلح بنموسى رغم محاولاته، وفق مصادر متطابقة، في تليين موقف السفيرة بتعويض تغريدة يوم الجمعة بأخرى تنفي فيها أما الرأي العام الوطني و الدولي صحة ما أوردته بشأن اطلاعها على التقرير المرحلي للجنة النموذج التنموي.  

و يعيش بنموسي منذ الجمعة أسوأ أيامه على رأس لجنة النموذج التنموي الجديد، في ظل ارتفاع أصوات تتهمه بخيانة الملك و تطالب بإعفائه من مهامه كرئيس للجنة التي كان قد حصل على تمديد لها لمدة ستة أشهر إضافية بسبب ظروف الجائحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى