جهويات

الاستقلال يقترح 44 إجراء ومليار درهم للنهوض باقتصاد سوس بعد “كورونا” ووالي الجهة يتفاعل

خديجة بوگار/ حقائق24

صاغ حزب الاستقلال ، فرع أكادير، مذكرة اقتصادية واجتماعية، تضم رزمة من التدابير والاجراءات التي وجب اتخاذها من أجل الخروج من الوضعية الصعبة التي خلفتها انتشار وباء “كورونا” بجهة سوس ماسة.

وتتضمن المذكرة التي حصلت “حقائق 24” ، على نسخة منها، 44 إجراء، تهم بالأساس الشق السياحي والاستثمار ودعم المقاولات وخلق مناصب شغل، ورصد مبلغ مالي لفترة ما بعد “كورونا”، قدره مليار درهم، من أجل النهوض بالقطاعات المذكورة.

ووفق مصادر من داخل حزب الاستقلال، فإن نسخة من المذكرة، وجهت لوالي جهة سوس ماسة، الذي وعد بالتفاعل معها ايجابا.

ويرتكز تصور استقلالي سوس، وفق المذكرة التي صاغتها المفتشية الاقليمية، على  قطاعات أساسية تضررت جراء تفشي الوباء، ويجب دعمها بعد رفع الحجر الصحي، وهي بالأساس القطاع السياحي الذي تضرر بنسبة فاقت 95%، وقطاع الصناعة التقليدية والمهن الذي بلغ ضرره أزيد من 90%، والاقتصادي غير الرسمي، الذي تقول المذكرة الاستقلالية، أن حجم خسائره وصلت 90%، والنقل الذي تضرر بازيد من 80%، بينما تضرر قطاع البناء والاشغال العمومية بنسبة 75%.

وللخروج من الأزمة، يقترح الحزب، القيام باجراءات  وتخصيص مبالغ مالية مهمة للقطاعات المتضررة المذكورة، منها مثلا اتخاذ 15 اجراء في المجال السياحي، منها انشاء صندوق لدعم الصناعة السياحية، تخفيض الضريبة على القيمة المضافة للقطاع وغيرها من الاجراءات الأخرى، مع تخصيص دعم مالي قدره 100 مليون درهم. أما في مجال الصناعة، فيقترح حزب الاستقلال في مذكرته، القيام بتسع إجراءات، وتخصيص قدر مالي يبلغ 200 مليون درهم، بغية إعادة تحريك عجلة الصناعة المحلية.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى