جهويات

تجار السمك الصناعي يحتجون أمام مركز الفرز بميناء أسفي

 عبد الحليم الحيول / حقائق24

 نظمت جمعية السمك الذهبي بأسفي وقفة الاحتجاجية عبرت خلالها عن غضبها و رفضها الاستمرار في تعليق البيع بالسمسرة في مركز فرز السمك الصناعي بميناء أسفي.

 الوقفة شهدت مشاركة عدد من تجار السمك الصناعي المتضررين من القرار الذي اتخذ في سياق التدابير الاحترازية التي فرضتها ظروف جائحة كورونا، و يتواصل العمل به رغم رفع الحجر الصحي و تخفيف حالة الطوارئ.

المحتجون رفعوا شعارات طالبت بالعودة إلى اعتماد البيع بالسمسرة، فيما أوضح بيان استنكاري أصدرته الجمعية أمس الجمعة أن الوقفة الاحتجاجية لتجار السمك المنضوين تحت لواء جمعية السمك الذهبي جاءت  بعد طول انتظار و “ و بعدما راسلت الجمعية جميع الجهات المسؤولة عن قطاع الصيد البحري، بما فيها السلطات المحلية و الوطنية” لكن يستأنف البيان” بدون جدوى أو اعتبار لهذه الفئة لما طالها من إقصاء ممنهج “.

 و وصف بيان الجمعية استمرار البيع بدون سمسرة ب “الحيف الذي طال التجار في حقهم المشروع في تفعيل القانون خاصة فتح سوق المزاد لضمان تكافئ الفرض بين جميع التجار و قصد تسويق المنتوج البحري في ظروف تضمن الجودة و تثمين المنتوج“.

 البيان ذاته استنكر الحيف و الظلم في حق منخرطي الجمعية ” بعدما رخصت الحكومة لجميع المرافق التجارية باستئناف نشاطها مطالبة المكتب الوطني للصيد البحري و السلطات المحلية بالتعجيل بفتح مركز الفرز لاستئناف نشاطها التجاري و تعهدت بالالتزام بمبادئ السلامة الصحية الوقاية داخل المزاد ( فضاء العمل ) مراعين في ذلك حالة الطوارئ التي مازال العمل ساريا بها إلى غاية 10 يوليوز القادم.

  إلى هذا أكد عدد ممن التقتهم حقائق24 أن قائدة الملحقة الإدارية للميناء استقبلت ممثلين عن الجمعية و أبدت تفهما لمطالبهم المشروعة و وعدت بإيجاد حل بمعية باقي الأطراف القيمة على القطاع في ظرف أسبوع، في وقت يصر فيه أعضاء جمعية السمك الصناعي على مواصلة مساعيهم إلى أن تتم الاستجابة لمطلبهم الوحيد في الوقت الراهن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى