الجريمة والعقاب

عراك بين إمام مسجد وعشيقته بالسلاح الأبيض بينهي خلف القضبان

تحول خلاف بين إمام مسجد، ونادلة بمقهى، ببوزنيقة، إلى شجار وعراك استعمل فيه السلاح الأبيض، الأمر الذي تطلب نقلهما على متن سيارة الإسعاف إلى قسم المستعجلات بالمستوصف الصحي ببوزنيقة لإصابتهما بجروح خفيفة.

وأوردت مصادر ، أنه جرى استدعاء عناصر الدائرة الأمنية الثانية، إلى المستوصف حيث قامت باقتياد الفقيه والنادلة بعد تقديم المساعدة الطبية، إلى مقر الدائرة من أجل الاستماع إليهما في محاضر رسمية.

وحول تفاصيل القضية، وحسب ما جاء في محاضر الشرطة، فقد أفادت المصادر ذاتها، أن الفتاة، تتهم الفقيه بأنه كان يستدرجها مرارا وتكرارا لمنزله، وأوهمها بأنه سيتزوج بها، قبل أن تكشف كذبة، بعد أن ارتبط بفتاة أخرى وتزوج منها. الأمر الذي جعل نار الانتقام تدب فيها لتذهب إلى منزله، من أجل مواجهته بالأمر. وعلى النقيض من ذلك، أكد الفقيه في محضر الشرطة، أن الفتاة كانت تزوره بمنزله مرات متعددة، غير أن زيارتها كانت من اجل ممارسة حصص في الرقية الشرعية والعلاج من أمراض نفسية، كالوسواس والصرع. قبل أن يفاجأ بها تزوره، صباح السبت الماضي، بمنزله وهي في حالة هيستيرية متحوزة على سكين.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى