جهويات

حملة قتل الكلاب الضالة تنطلق بميرلفت، ومصابون ينتظرون الدعم من المجلس.

أشرف كانسي – حقائق24

وأخيرا تحركت السلطات المحلية بميرلفت منذ صباح يومه الخميس 17 مارس 2016، لقتل الكلاب الضالة التي أصبحت تغزو قرية ميرلفت في الأشهر الأخيرة، ويتعلق الأمر بأزيد من 20 كلب بمركز ميرلفت.
وأعلن مصدر في جماعة ميرلفت أن السلطات المحلية بدأوا في تنفيذ حملة للقضاء على الكلاب المتوحشة، كما تشمل الحملة كل الكلاب الضالة في القرية، وقد تكوَن الفريق المكلف بقتل الكلاب الضالة من عناصر ماهرين في الرماية شاهرين بندقيتهم ضد الكلاب في كل زاوية وشارع وزقاق.
هذا وقد كثرت الكلاب الضالة والمسعورة في الآونة الأخيرة، بحيث أصبحت قادرة على إيجاد الطعام لأن فضلات البيوت من الطعام كثرت.
وجدير بالذكر أن المنطقة قد شهدت الأسبوع الماضي تعرض أكثر من 8 أشخاص لهجوم من كلب هائج و مسعور شملت أطفال و نساء إحداهن إصابتها وصفت بالخطيرة مما إستدعى نقلها إلى مستشفى الحسن الثاني بأكادير.
و في نفس السياق، استغربت فعاليات جمعوية بميرلفت من عدم توفر جماعة ميراللفت على مضاد السعر والأدوية المخصصة لمثل هذه الحالات، منددين الغياب الغير مبرر للمجلس في دعم الساكنة و المصابون في هجوم الكلب الهائج نظرا لغلاء الأدوية المخصصة لذلك و مصاريف التنقل و العلاج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى