منوعات

الإخوان يرفضون مصالحة السيسي

حقائق24

أعلن المنسق العام للوفاق الوطني محمد عبدالوهاب عن أن الدولة وقائد الإنقلاب العسكري في مصر عبدالفتاح السيسي قد وافقوا على عمل مصالحة مع الإخوان ولم يرفضوا ذلك ولكن جماعة الإخوان المسلمين هي من رفضت هذا الطلب وقالت نريد حق الشهدآء أولا والقصاص من القتلة ثم بعد ذلك نأتي في هذا الحديث.

هذا وقد صرح ” محمد غنيم ” عضو المجلس الاستشاري للرئيس المصري الحالي عبد الفتاح السيسي ان المصالحة مع جماعة الاخوان المسلمين قادمة  ؛ ويجب على جماعة الإخوان المسلمين أن تختار بين السياسة والدعوة ولا نريدها أن تجمع بين السياسة والدولة لأن مصر دولة علمانية منذ 7000 سنة حضارة.

وقال عبد الوهاب، خلال حواره ببرنامج “هوا مصر” المُذاع على فضائية “فرانس 24” اليوم السبت، أنه تواصل مع الرئاسة وتم تقديم مبادرة للتصالح مع الإخوان منذ عام تقريبا، وكان الدكتور محمد علي بشر، القيادي بجماعة الإخوان، والدكتور سيف عبد الفتاح طرفًا في تلك المصالحة، ولكن تراجع الإخوان عن قرار المصالحة.

كما وقال الدكتور سعد الدين ابراهيم ” إن مبادرتي للمصالحة بين الإخوان وبين النظام هدفها السلام والاستقرار الداخلي ووقف نزيف الدماء الذي يجري في كل شبر بمصر، الذي ينتج أضراراً اقتصادية وهروب المستثمرين الأجانب في ظل عدم الاستقرار”.. هكذا لخَّص النشاط المصري مبادرته للمصالحة بين الإخوان والحكومة.

وبين الدكتور إبراهيم نفيه بشكل قاطع عن أي وجود أو دور أميركي خفيّ وراء تبنّيه هذه المبادرة، قائلاً: “ليس لديّ أية اتصالات مع أي مسؤولين أميركيين”، مرجعاً سبب لقائه مع الإخوان لأيمن نور الذي تعتبر أوساط حكومية مصرية أنه يلعب نفس دور إبراهيم في التواصل مع أميركا والغرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى