جهويات

كارثة بيئية تهدد مدينة تطوان بسبب إنتشار الأزبال

لحسن  أقبايو

تعيش مدينة تطوان  على وقع انتشار واضح للنفايات بكل الشوارع والأحياء، ما بات يقض مضجع الساكنة.

وعبر عدد من سكان المدينة، المشتهرة بلقب “مدينة الحمامة البيضاء “، عن امتعاضهم من انتشار الأزبال في الشوارع، في وقت تعجز الشركة المفوض لها تدبير القطاع و ذلك الصراع الإنتخابي

وفي وقت تتحول و كل شوارعها تعيش على وقع روائح كريهة تنبعث من الحاويات المهترئة وتزايد النفايات.

وفي إتصال لموقع “حقائق 24″مع المسؤول عن الشركة إلا انه رفض وتنلص من الإدلاء باي تصريح مما يطرح عددة تساؤلات من يتحمل المسؤولية عن هذا الوضع الخطير الذي يهدد سلامة المواطنين.

وأشارت المصادر نفسها إلى أن اختلاف مصالح المنتخبين وتضاربها يجعل الشركة المذكورة مستمرة، خاصة أن بعضهم يدفع في هذا الاتجاه الذي لا يخدم المصالح المواطنين ويهدد سلامتهم الصحيةوقد صرح عدد كبير من المواطنين بان المدينة لا يوجد فيها مسؤول يدافع عنها بالإخلاص والتفاني بعيد عن الصراع السياسي وخدمة مصالحهم الخاصة

 

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى