سياسة

برلماني بأكادير يجاهر بالعنصرية ضد المرأة : “لا خير في مجتمع تعُول فيه المرأة نفسها”

حقائق24|أكادير

في تعليق له على اكتساح الإناث لنتائج مباريات التعاقد في قطاع التعليم بنسبة تفوق 83 في المئة مقابل 17 في المئة للذكور، كتب نائب عميد كلية الشريعة بآيت ملول إسماعيل شوكري،  تدوينة على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك قائلا “توظيف الشاب ينشئ أسرة وتوظيف الشابة ينشئ وظيفة”، وأردف بتدوينة أخرى قال فيها “لا خير في مجتمع تعُول فيه المرأة نفسها”.

وأثارت هاتان التدوينتان جدلا واسعا على منصات التواصل الاجتماعي. حيث اعتبر غالبية المتفاعلين معهما الموقف الذي عبر عنه أستاذ الشريعة والبرلماني عن حزب العدالة والتنمية موقفا رجعيا وظلاميا تم تسويده من محبرة القرون الوسطى. مستغربين صدور هذا الموقف عن برلماني يقود حزبه الحكومة الحالية في بلد خطى خطوات كبرى في سبيل رد الاعتبار للمرأة وإنصافها من التمييز السلبي الذي طالها منذ قرون. وأضاف المتفاعلون مع التدوينتين أن موقف شوكري يعتبر موقفا عنصريا مستهجنا ويتعارض مع دستور المملكة وتشريعاتها الوطنية، فضلا عن تعارضه مع الالتزامات الحقوقية للمغرب على المستوى الدولي بعد مصادقته على اتفاقية “سيداو” بشأن القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة.

جدير بالذكر أن أستاذ التعليم العالي بكلية الشريعة بآيت ملول ونائب عميدها، اسماعيل شوكري، يشغل حاليا عضوية الفريق النيابي لحزب العدالة والتنمية وعضوية لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب برسم الولاية الانتدابية 2016 -2021، هذا بالإضافة إلى رئاسته للجنة المكلفة بالشؤون الثقافية والرياضية بالمجلس الجماعي لمدينة أكادير.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى