تربويات

مسيرة بإنزكان احتجاجا على “سرقة أجور” أساتذة التعاقد

حقائق24/إنزكان 

حددت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”يوم الثلاثاء القادم موعد لبلورة فقرات برنامجها النضالي التصعيدي في مواجهة ما وصفته بـ ” سرقة أجور الاساتذة“.

  و أعلنت التنسيقية عن خوض مسيرتين احتجاجيتين يوم الثلاثاء 26 يناير الجاري، في كل من مدينتي إنزكان، والدارالبيضاء موضحة أن المسيرتين جاءتا كرد على الإستمرار في مسلسل سرقة أجور الأساتذة، والتلاعب بمصالحهم، وحقوقهم“.  

  و اعتبرت التنسيقية أن السرقات المتتالية من الأجور، من أبرز تجليات الهشاشة القانونية، والمالية لهاته الأكاديميات“.
  و كانت التنسيقية ذاتها قد استنكرت “قمع احتجاجاتها واتهمتالسلطات بـ تحويل البلد إلى سجن كبير، يتم فيه تكميم أفواه المغاربة، وانتهاك حقوقهم في الاحتجاج، والإضراب، والتظاهر السلمي“.

  و لم تنجح وزارة التربية الوطنية في امتصاص غضب هذه الفئة التي تطالب بإلغاء التعاقد و الإدماج في سلك الوظيفة العمومية، و راكمت منذ السنتين الأخيرتين سلسلة من النضالات المستميتة لانتزاع مطالبها، أسفرت بالرباط عن وفاة عبد الله حجلي والد إحدى الأستاذات من أسفي الذي توفي متأثرا بالتدخل الذي رام تفريق الأساتذة المتظاهرين، و تحول إلى أيقونة للنضال و رمز للتضحية لدى فئات واسعة من أساتذة التعاقد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى