حوادث

الغاز يقتل عشيقين باشتوكة

أودى القاتل الصامت اليوم الأربعاء بحياة شخصان، داخل حمام منزل لجماعة سيدي بيبي نواحي اشتوكة آيت باها، متأثريْن باستنشاقهما كمية من غاز أحادي أوكسيد الكربون .

وكشفت مصادر أن الهالك، البالغ من العمر 43 سنة، الذي يتحدر من نواحي تيزنيت، كان برفقة سيدة مطلقة، في العشرينيات من عمرها، حيث لفظا أنفاسهما الأخيرة فور خروجهما من حمام المنزل، بسبب مضاعفات اختناقهما بالغاز .

وفور علمها بالحادث حلت السلطات المحلية ومصالح الدرك الملكي بالمنزل المذكور، وفتحت تحقيقا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة من أجل الوقوف على ظروف الواقعة، بينما جرى نقل جثة الهالكيْن نحو مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى