حوادث

انتحار عشريني شنقا بحي البطارية بتطوان

أقدم شخص، أمس الأربعاء، على وضع حد لحياته بواسطة حبل داخل منزل أسرته بحي الباريو بمدينة تطوان.
ووفق مصادر عليمة، فإن الهالك يبلغ من العمر 24 سنة، عُثر عليه جثة هامدة، بمنزل أسرته المتواجد في الحي المذكور.
الحادث “المأساوي” خلف صدمة وحزنا شديدا وسط أسرته الصغيرة وساكنة الحي خصوصا وأنه أنهى حياته في ظروف غامضة دون معرفة الأسباب التي دفعته للاقدام على الانتحار.
وجرى نقل جثة الهالك نحو مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي سانية الرمل بتطوان، فيما تم فتح تحقيق للوقوف على ظروف وملابسات الانتحار، وكذا تحديد الأسباب، بعد أن حلت بعين المكان السلطة المحلية والمصالح الأمنية.
اقبايو لحسن

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى