تربويات

منع مسيرة أساتذة التعاقد بإنزكان

متابعة

منعت سلطات عمالة إنزكان ايت ملول، اليوم الخميس 11فبراير الجاري، أساتذة التعاقد من  مسيرة الأقدام، كانوا يعتزمون تنظيمها بجماعة أيت ملول، لحظات بعد توافد المئات من الأساتذة المتعاقدين بجهة سوس ماسة على موقع الاحتجاج.

وقد أبلغت القوات العمومية منذ الساعات الأولى لتوافد الأساتذة المتعاقدين على موقع الاحتجاج شفويا بقرار المنع، غير أنه مع توالي تقاطر الأساتذة، مما اضطر الأمن وعناصر القوات المساعدة لتفريقهم بالقوة.

وتحول الشارع الرئيس لجماعة أيت ملول، بمحاداة الطريق الوطنية رقم1 في كلا الاتجاهين تيزنيت وأكادير، لكر وفر بين عناصر الأمن قوات التدخل السريع، التي صارت تطارد أساتذة التعاقد من أجل تكسير شوكة الاحتجاج وثنيهم عن مباشرة مسيرة الأقدام ، وفق تعبير مصدر من الأساتذة المحتجين .

وبحسب إفادات نشطاء التنسيقية الوطنية للاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بالمدينة ، فإن المسيرة تأتي تنفيذا لمخرجات وتوصيات المجلس الوطني للتنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، بعد الشروع في تنفيذ إضراب وطني، انطلق أول الثلاثاء 9 فبراير الجاري، ويستمر حتى يوم غد الجمعة 12فبراير 2021.

وعلى الرغم من مطاردتهم ردد المحتجون، وهم محاصرون بالعناصر الأمنية إلى حدود الآن ، شعارات تطالب بحقهم في الإدماج بلا قيد أو شرط أسوة بأساتذة النظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية، معبرين عن تضامنهم مع ما تعرض له زملاؤهم في الراشيدية وبوجدور والعرائش، وما تعرضوا له من ركل ورفس خلال مسيرة الأقطاب ليوم 26 يناير الماضي، والاقتطاعات المسترسلة من رواتبهم، والتي تجاوزت 2200درهم شهريا بعد خوضهم لإضرابات سابقة، وفق تعبيرهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى