وطنية

مغاربة يرغمون سفير الجزائر على حذف تدوينة بعد طمس معالم صورة جمعته بالملك محمد السادس

حقائق24/ عبد الحليم الحيول 

يواصل الإعلام الجزائري الرسمي شطحاته الحاقدة ضد ملك المغرب، بصورة تبدو ممنهجة و تخضع لتوجيهات تروم ضخ مزيد من الاحتقان في العلاقات بين البلدين الجارين.

آخر ما جادت به صحافة الحقد و الضغينة في هذا الصدد هو إقدامها على حجب صورة في مكتب السفير الجزائر بالمغرب عبد الحميد عبداوي تجمعه بالملك محمد السادس أثناء تقديم أوراق اعتماده إلى الرباط.

  الصورة التي ظهرت معلقة على جدار مكتب السفير الجزائري خلال نقل صحافة العار لوقائع لقائه بسفيرة السويد بالمغرب أنا هوغلاند كانت تظهر الدبلوماسي الجزائري وهو ينحني لتحية الملك محمد السادس وفق ما جرت به الأعراف الدبلوماسية.

  و بعد هذه الصفاقة الممنجهة تصدت عدد من صفحات المغربيةعلى مواقع التواصل الاجتماعي لهذا الأسلوب، و أدانت طمس معالمالصورة من طرف الإعلام العسكري الجزائري، و هو ما اضطر سفير الجزائر بالرباط إلى حذف تغريدة من حسابه الرسمي على تويتركان قد خصصها لزيارة المجاملة التي قامت بها إليه سفيرة السويد ،آن هوغلوند، بعد أن اتضح له تعمد إحداث تغييرات في صورة تسليم أوراق اعتماده إلى ملك المغرب.

و حاصرت صفحات مغربية تغريدة السفير الجزائري إلى أن أرغمته على حذف هذه التغريدة، بعد سخرية قطاع واسع من المغاربة الذين لاحظوا ما تعرضت له الصورة من طمس مقصود لمعالمها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى