سياسة

العثماني : لا نفكر في الانتخابات بل في خدمة بلدنا

أكد الدكتور سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أن حزب “المصباح” لا يفكر في الانتخابات، بل أن يكمل الولاية الحكومية الحالية وأن نكون في خدمة بلدنا إلى النهاية، واسترسل “هذا ما يشغل تفكيرنا”.

وأضاف العثماني، في كلمة له خلال الملتقى الجهوي الخامس لشبيبة العدالة والتنمية بفاس مكناس، والمنظم تحت شعار “شباب صامد ومناضل من أجل الوطن والديمقراطية”، يوم الجمعة 25 فبراير 2021، عن بعد، نحن لا نكترث لحملات التنقيص وغيرها، لأن المهم هو ثقة أبناء الحزب في حزبهم وبلدهم وفي المستقبل بقيادة جلالة الملك.

واسترسل، جئنا لخدمة البلد ولتحقيق مصالح المواطنين، مهما كانت العراقيل والصعوبات، وتابع، أريد من العدالة والتنمية أن تكون إيجابية، وتنفتح على الشباب، وتسهم في تكوينهم وتدريبهم، مؤكدا أن يد الحزب ممدودة لكل من يريد أن يتعاون لبناء مستقبل أفضل لبلدنا بقيادة جلالة الملك.

وأوضح العثماني، أن فكرة حزب العدالة والتنمية هي فكرة إصلاحية وستبقى كذلك، مشيرا إلى أن منهج الحزب ينبني على أن يحقق التراكم الإصلاحي بمنطق التعاون بدل التنازع، والشراكة بدل التفرد.

وثمن الأمين العام، النضال اليومي لأعضاء العدالة والتنمية من مختلف المواقع، حيث يشتبكون يوميا مع الفساد، فهم في معاناة يومية وفي نضال يومي مستمر، وأردف “هكذا يجب أن يبقى أعضاء الحزب في هذه المعركة الشرسة، التي فيها اشاعات وأخبار زائفة، وحملات تشويه مستمرة”، مشددا على أنه مهما كانت الظروف لن يتخلى الحزب عن جلده.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى