سياسة

“الكيف” يجمع العثماني و بنكيران في منزله

متابعة

قام سعد الدين العثماني رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، اليوم، بزيارة مفاجئة لعبد الإله ابن كيران الأمين العام السابق ورئيس الحكومة السابق في منزله الكائن بحي الليمون بالرباط.

وتأتي زيارة العثماني لابن كيران بعد سنوات من القطيعة، قبل ساعات من مناقشة المجلس الحكومي لمشروع قانون القنب الهندي ، والذي هدد بشأنه ابن كيران بالانسحاب من الحزب في حالة مصادقة الحكومة التي يرأسها الحزب الإسلامي.

وكشف مقربون من اللقاء، أن العثماني حاول من خلال زيارته تقريب وجهات النظر وإقناعه باستعمالات القنب الهندي لأغراض طبية، كما أثار موضوع القاسم الانتخابية الذي أجمع حزب العدالة والتنمية على رفضه، نقاشا مطولا بين الزعيمين.

وكان العثماني قد قرر تأجيل المصادقة على مشروع قانون قانون رقم 13.21 المتعلق بالاستعمالات المشروعة للقنب الهندي، والذي قدمه وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت.

يشار إلى أن مشروع هذا القانون خلق نقاشا داخل مكونات الأغلبية الحكومية ما بين مؤيد ورافض له.

ويؤكد مشروع القانون المذكور، أنه لا يمكن تسويق وتصدير القنب الهندي ومنتجاته التي وقع تحويلها وتصنيعها، واستيرادها، إلا لأغراض طبية وصيدلية وصناعية، أي إن المشروع لا يتعلق بالاستعمال الترفيهي للقنب الهندي الذي سيظل ممنوعا.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى