سياسة

المكي بعد اطلاق سراحه : دوزت أحسن “ويكاند” ولا عزاء للحاقدين

استمرار لتدويناته المثيرة، ومباشرة بعد مغادرته الزنزانة بعدما قررت النيابة العامة إضلاق سراحه بكفالة ، علق المكي الحنودي رئيس جماعة لوطة على صفحته على الفيسبوك على مدة الحراسة النظرية قائلا: “إلى كل من سأل عني أقول أنني بخير ولله الحمد، أمضيت “أحسن ويكاند” ، في كل لحظة لا أسمع إلا: “سعادة الرايس ياك مخاصك شيحاجة.. سعادة الرايس شنو نجيبو لك.. سعادة الرايس أتاي ولا قهوة..”

وأضاف الحنودي الذي قررت النيابة العامة متابعته في حالة سراح، “شكرا لعناصر الدرك الملكي على المعاملة الطيبة، شكرا لمن أمر بذلك. شكرا لكل من آزرني من الأساتذة المحامين والأصدقاء وجل الرأي العام. أما العائلة فلا تحتاج لشكر”.

أوتابع الحنودي قائلا :”عتذر لم استطع الإجابة على الكم الهائل من المكالمات والرسائل . وليخسأ الحاقدون والشامتون. حفظكم الله ورعاكم جميعا، ورمضان مبارك كريم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى