وكالات

وزيرة الدفاع الإسباني تتهم المغرب بــ”الاعتداء والابتزاز”

يواصل وزراء الحكومة الاسبانية مسلسل التصريحات الموجهات إلى المغرب، بعد التدفق الكبير للمهاجرين نحو مدينة سبتة المحتلة، ورغم الصمت الرسمي في الرباط فإن مدريد تشن حملة إعلامية وسياسية كبيرة يقودها بيدرو سانشيز وباقي أعضاء حكومته، وآخر المتحدثين كانت وزيرة الدفاع.

وزيرة الدفاع الإسبانية مارغريتا روبليس المغرب، اتهمت اليوم الخميس، بـ”الاعتداء” و”الابتزاز” بعدما وصل أكثر من 8000 مهاجر منذ الاثنين إلى مدينة سبتة المحتلة.

وقالت روبليس في مقابلة مع الإذاعة العامة في إسبانيا “إنه اعتداء على الحدود الإسبانية وحدود الاتحاد الأوروبي، وهذا أمر غير مقبول بموجب على القانون الدولي”، واتهمت الرباط بـ “استغلال القاصرين”.

وبدأ التصعيد الدبلوماسي يوم الثلاثاء الماضي حين استدعت وزيرة الخارجية الاسبانية  السفيرة المغربية كريمة بنيعيش للاعراب لها عن “استياء” السلطات الاسبانية و”رفضها” بعد “الدخول الكثيف لمهاجرين مغاربة الى سبتة”.

وقالت وزيرة الخارجية الاسبانية ارانتشا غونزاليس لايا “لقد ذكرتها بأن مراقبة الحدود كانت ويجب ان تظل مسؤولية مشتركة بين اسبانيا والمغرب”.

 

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى