حوادث

ماذا يجري في أسفي .. العثور على جثة مفصولة الرأس ملقاة بالسكة الحديدية

عبد الحليم الحيول

لم تتمكن مصالح الأمن باسفي من التقاط انفاسها المنهكة بسبب الجرائم المتلاحقة التي شهدتها المدينة منذ اسبوعين.

فبعد الجريمة التي باتت حديث الراي العام وراح ضحيتها الشاب زهير وقبلها تلك الجريمة الشنعاء التي التي اسقط على اثرها روح احد تلاميذ الهدايه الاسلاميه وبعد الاعتداء الذي تعرض له احد ضباط الامن بالمدينة الذي توفي متاثرا بالطعنات التي تلقاها بالسلاح الابيض امس السبت بسوق حي كاوكي للمتلاشيات، يعيش في المدينه اليوم صدمة جديدة حيث تم العثور على جثة ملقاة بالسكة الحديديه غير بعيد عن قصر البحر، لشخص ذكر.

و فيما رجحت بعض المصادر إمكانية اقدام الضحية على الانتحار، رفضت اخرى التعليق على الحادث الذي استنفر الأجهزة الأمنية بكافة رتبها، حيث حلت بعين المكان و تم نقل جثة الضحية الى مستودع الأموات قصد اخضاعها التشريح الطبي، في سياق البحث الذي يجري تحت اشراف النيابة العامة المختصة، لمعرفة ظروف و ملابسات الحادثة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى