وكالات

اعتقال شابين متورطين في حادثة صفع الرئيس ماكرون

أعلن المدعي العام ببلدية فالانس الفرنسية، أنه تم اليوم الثلاثاء، توقيف شابين على خلفية تورط أحدهها في صفع الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” أثناء قيامه بجولة في منطقة دروم جنوب شرقي فرنسا، قبل أن يهتف في وجهه بعبارة “تسقط الماكرونية”.وفق ما نقلته قناة سكاي نيوز عربية.

وقال المدعي العام إنه جرى حجز الموقوفين الاثنين، اللذان يبلغان من العمر 28 عاما، وهما من سكان المنطقة، لدى الشرطة، حيث ستتم متابعتهما بتهمة الاعتداء على على شخص يتولى سلطة عامة في البلاد.

وذكرت الشرطة الفرنسية، بأن الشابين يخضعان حاليا لاجراءات البحث من طرف قوات الدرك دون أن تعطي أي معلومات أخرى عن هوياتهم أو دوافعهم للهجوم على الرئيس ماكرون، في الوقت الذي كشفت فيه تقارير إعلامية فرنسية على أنهما ينتميان إلى اليمين المتطرف.

وحاول الإليزيه في بيان أصدره عقب الحادثة، التقليل من شأن ما حدث للرئيس ماكرون، مؤكدا أن ذلك لم يؤثر على جولة الرئيس، الذي أراد التواصل مع الفرنسيين ضمن جولة لـ”جس نبض البلاد”، مضيفا: “لا يوجد شيء اسمه انعدام المخاطر بصورة تامة، إذ لا يمكننا أبدا منع رجل مجنون من ملاحقة الرئيس “.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى