وكالات

إسلاميو الجزائر يؤكدون فوزهم بالانتخابات و السلطة تنفي

حقائق24

أعلن الإسلاميون في الجزائر فوزهم بالانتخابات التي جرت نهاية الأسبوع ، و طالبت حركة مجتمع السلم الاسلامية الجزائرية رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، بـ” حماية الإرادة الشعبية المعبر عنها فعليا وفق ما وعد به.” غير أن السلطات باردت الى نفي الخبر واتهمت الحركة بـ”المس بالتزام السلطة المستقلة”، و” الدعوة إلى زرع الفوضى والتشكيك”.

وعلقت “السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات الجزائرية”، على تصريحات حركة مجتمع السلم الإسلامية المعروفة بـ”حمس” بشأن محاولات لتغيير نتائج الانتخابات مساء الأمس الأحد، قائلة إن“ بعـض الجهات أصدرت تصريحات وبيانات لا أساس لهـا مـن الصـدق أو المصداقية وتمس بالتزام السلطة المستقلة ونزاهتهـا”.

وأكدت السلطة نفسها، في بيان لها أن “هذا الأمر يمس بـأخلاق الدولة وصون بنـاء الجمهوريـة الجديـدة، وهو دعـوة مبطنة إلى زرع الفوضى والتشكيك”، و ذلك ردا على حركة مجتمع السلم الإسلامية الجزائرية التي قالت في بيان، إن مرشحيها تصدروا نتائج الانتخابات في أغلب الولايات وفي لوائح الجالية الجزائرية بالخارج. و شددت على أن “ثمة محاولات واسعة لتغيير النتائج وفق السلوكيات السابقة”، محذرة في الوقت نفسه من “العواقب السيئة” على البلاد ومستقبل العملية السياسية والانتخابية.

و يخشى جزائريون أن تتكرر في بلادهم أحداث التسعينيات من القرن الماضي التي كانت شهدت بعد أن تصدر الإسلاميين لنتائج الانتخابات تدخلا قويا للجيش حيث نزل إلى الشارع و قاد عمليات اعتقال واسعة في صفوف بعض القيادات الإسلامية، ما افضى الى نشوب حرب لأهلية على مدى عشر سنين سميت بـ “العشرية السوداء”.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى