مجتمع

عزوف 70% من الشباب عن العمل السياسي يهدد ديموقراطية الأحزاب

حقائق24

وجه المركز المغربي للمواطنة نداء الى كافة الأحزاب المغربية من اجل العمل على إجرائين يعززان ميثاق المواطنة السياسية ، وذلك بتقديم المسؤول الأول للحزب لإستقالته في حالة إخفاق حزبه بلوغ نتائج إيجابية، كما يجب ترشيح على الأقل 50% من مناضلي الحزب الذين قضوا 3سنوات كمنخرطين كوكلاء اللوائح المحلية من اجل تعزيز الدور النضالي داخل الأحزاب.

واوضح المركز المغري للمواطنة، في بلاغ له، ان هذه الاجراءات جاءت بعد ضهور العديد من المؤشرات تؤكد فقدان ثقة المواطن في الأحزاب السياسية خصوصا لدى فئات الشباب، بحيث يوجد 70% من الشباب لا يثقون في جدوى العمل السياسي، كما ان 1% يزاولون الفعل السياسي من داخل الأحزاب.

وحمل ذات المصدر المسؤولية للأحزاب السياسية بسبب ضعف الديموقراطية الداخلية وممارسة التحكم في هياكل الحزب، بالإضافة الى اشكالية تجديد النخب والتدوال على المسؤوليات ومحدودية دورها التأطيري علاوة عن عجزها في انتاج خطاب مقنع ودامج، وتشابه برامجها وكذلك تفضيليها تزكية المرشحين من خارج المناضلين الإنتخابية.

واضاف المركز المغربي للمواطنة على انه لايمكن بناء دولة مؤسسات دون احزاب قوية ذات مصداقية تقوم بدورها وبشكل فعال في تأطير المواطن، وذلك من خلال اعطاء تجسيد حقيقي للديمواقراطية الداخلية على ارض الواقع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى