جهويات

حركة ” مالي” للدفاع عن الحريات الفردية تدافع عن مثليي بني ملال.

حقائق24  سعيد أبدرار

في بيان لها “تتوفر حقائق24 على نسخة منه” عبرت حركة “مالي” للدفاع عن الحريات الفردية، عن إستنكارها عن ما وصفته بالإعتداء الوحشي والهمجي في حق مواطنين مغربيان تعرضا للضرب والجرح من طرف عدد من الأشخاص وذلك من خلال ما ظهر في شريط فيديو يظهران فيه وهما يتعرضان للتعذيب والتنكيل داخل شقة ببني ملال،
وتضيف ذات الحركة حسب البيان بأنها تطالب الدولة المغربية بتوفير الأمن والأمان للمواطنين واحترام اختياراتهم وحرياتهم ويضيف أعضاء الحركة في البلاغ تضامنهم المطلق مع ضحايا الإعتداء مطالبين في الوقت نفسه المغرب بـ”إلغاء الفصل 489 من القانون الجنائي المغربي الذي يجرم المثلية الجنسية، و الفصل 490 الذي يجرم العلاقات الجنسية خارج إطار الزواج”.
مع “إعتراف قانوني من الدولة المغربية بحقوق المثليين ، وأن الحريات الفردية جزء لا يتجزء نت حقوق الإنسان، و أن الديموقراطية لا تتحقق الا باحترام حقوق الأقليات”.
هذا وتجدر الإشارة بأن عددا من المصادر الإعلامية الوطنية تداولت خبر اعتقال السلطات الأمنية لبني ملال الشابين بتهمة  “الشذوذ الجنسي” وهما اللذين ظهرا في شريط فيديو نشر على اليوتوب ليلة أمس وهما في وضعية مخلة بالاداب وعليهما اثار جروح بعدما تعرضا للضرب والتنكيل من طرف عدد من الأشخاص المتجهمرين عليهما وهما في شقة بالمدينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى