الرأي

لماذا لم يدافع الباعمرانيون عن بلفقيه ؟

محمد الوحداني

كلميم أشعلها انصار بوعيدة في الشارع العام و العالم الافتراضي .
العيون من قبل اشعلها أنصار حمدي ولد الرشيد في الشارع العام و في العالم الافتراضي .

التيار الإنتخابي اشعلوا مصرية بلفقيه تضامنا معه و لا أثر لهم مؤثر في العالم الافتراضي و لا أثر لهم في الشارع العام .

بادئ ذي بدء، هل يعلم المحامي و اليساري الديمقراطي و الحقوقي السابق الأستاذ وهبي عبد اللطيف، بأن النظام الأساسي لحزبه الإداري ينص في مادته 106 على اختصاصات حصرية للأمين العام للحزب ليس من ضمنها سحب التزكيات للمناصب العمومية .

و أن المادة 101 من نفس النظام تنص على أن أمر تدبير ترشح الأعضاء للمناصب العمومية هو من اختصاص المكتب السياسي ( بالمناسبة هل تم انتخاب مكتب سياسي، و هل حصل هذا الحزب على وصل نهائي ؟ )

إذن كيف تجرأ على هذه القرارات ضد بلفقيه ؟

و هل يعلم السيد بلفقيه عبد الوهاب الٱلة الإنتخابية الجبارة أن الانتخابات و المال لوحدهما لا تصنعان فاعلا سياسيا و رجل دولة من قادة الصفوف الأولى ؟

و هل يعلم أن من يغدر بأبناء قبيلته و حزبه، و يحتقر نخب منطقته و يتٱمر عليها و يكذب عليها، و لا يفكر إلا في مصلحته و عائلته ؟ سيكون لقمة سائغة في يد تيار أخنوش ….
و هل يعلم أن من يستقوي ببعض المخزن الذي تنكر لرضا كديرة و البصري و العنيكري و شباط و إلياس العماري و عبد الإله بنكيران…. ؟ سيكون مصيره أسوء منهم…..

و هل يعلم كيف استطاع حلفاؤه ٱل قيوح و ٱل الرشيد المحافظة على تجذرهما في التربة السياسية و الإنتخابية للجنوب المغربي ؟

ببساطة أحاطوا بهم رجال الإنتخابات و الشكارة و السياسة و لكن أيضا رجال الفكر و الثقافة و النخب الحقيقية و فرسان قبائلهم .

و للدرس و العبر، حينما جاء أيضا من قبل حزب البام كي يستأصل آل الرشيد و حزب الاستقلال من عاصمة المناطق المتنازع عليها مدينة العيون المغربية، بزعامة الرݣيبي بيد الله الشيخ البامي و إلياس العماري زعيم البام، أشعل الرݣيبات بمن فيهم خصوم أهل الرشيد من جبهة البوليساريو العيون نارا تضامنا معه …
الرجل محزم بالتيار الانتخابي و الاقتصادي و السياسي و برجال و نساء المقاومة الميدانية .

السؤال هو لماذا تضامن ٱيت لحسن مع ولد بوعيدة ؟ و من كل التيارات ….
و لماذا تضامن الرݣيبات مع ولدهم حمدي ولد الرشيد ؟ من كل التيارات…
و لماذا يتشفى الٱن الباعمرانيون في الداخل والخارج من بلفقيه ؟
لماذا بالضبط لم يدافعوا عنه ؟

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى