سياسة

ماء العينين : رفض التلقيح هو حق مكفول لأصحابه وأخنوش خرق الدستور

متابعة

ما يزال قرار إجبارية حمل جواز التلقيح يشغل عموم المواطنين المغاربة، نقدا ورفضا أو دعما ومساندة، وفي هذا الإطار، اعتبرت أمينة ماء العينين، عضو مجلس النواب السابقة، أن اختيار عدم التلقيح هو حق مكفول لأصحابه، خاصة وأن التلقيح كان اختياريا ولم يكن يوما إجباريا.

وتساءلت ماء العينين في تدوينة نشرتها بحسابها على فيسبوك، الخميس 21 أكتوبر 2021، “كيف يمكن فهم اتخاذ قرار مفاجئ في حق الذين لا يتوفرون على الجواز؟ قرار يفرض إجراءات استعجالية بدون أجل معقول، خاصة وأن هذه الإجراءات تمس حقوقا أساسية أقرها الدستور، علما أن صيغة فرض الجواز من الناحية القانونية تظل موضوع نقاش حقيقي.

وتابعت، إذا كان المجتمع يطلب من الدولة أن تكون ديمقراطية، فعليه أن يبادر بتدبير هذا النوع من النقاشات بطريقة ديمقراطية تكفل حق الرأي والتعبير للجميع دون ترهيب أو تخوين، وإذا كنا نستشهد بفرض الدول الغربية لجواز التلقيح، تردف القيادية بحزب “المصباح”، فعلينا أن نستشهد بها أيضا في كيفية إدارة النقاش المتعلق به، مع أو ضد، فلكل توجه دفوعاته وحججه التي وجدت طريقها للبرلمانات ووسائل الإعلام الرسمية وغير الرسمية ومواقع التواصل الاجتماعي وغيرها.

وخلصت ماء العينين إلى القول: لا أتصور أن حكومة أخنوش بتركيبتها وطبيعتها والمنطق الذي أفرزها قادرة على الإدارة الإيجابية لنقاش لا أراه إلا صحيا وإيجابيا في دولة ومجتمع يتلمسان الطريق لديمقراطية منتظرة بعد طول انتقالات.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى