سياسة

لشكر : لن أترشح لولاية ثالثة ونجحت في تدبير المرحلة لأخرج “قائدا اتحاديا”

قال الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية إدريس لشكر، انه لن يترشح للكتابة الأولى لحزب الاتحاد الاشتراكي في المؤتمر الوطني القادم.

واعتبر لشكر الذي حل ضيفا على برنامج “عالم شهرزاد” على قناة M24، أن اللحظة الحالية هي الأنسب للخروج  “قائدا اتحاديا”، قائلا إنه إذا خرج في هذه المرحلة سيخرج في وضعية معززا مكرما،، باعتبار أنه “قام بجهد كبير لحماية الذات الحزبية، ونجح في تدبير المرحلة، وفي خدمة الوطن”.

وردا على سؤال بخصوص الأسماء التي “تصلح” لخلافته في قيادة حزب “الوردة”، قال لشكر إن “جميع أعضاء المكتب السياسي الحالي للحزب يصلحون للقيادة من أكبرهم إلى أصغرهم سنا”، رافضا ترشيح اسم دون آخر.

ووصف الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي، المرشحة لخلافته حسناء أبوزيد، ب”الأخت العزيزة”، معتبرا أنها اختلفت مع حزبها في مرحلة معينة، وأنه يأمل في “عودتها إلى الحزب”، في الوقت الذي تقدمت بوزيد بطعن لشكر، إلى لجنة التحكيم والأخلاقيات، تشكو فيه تصريحات إعلامية للشكر، جردها فيها من عضوية الاتحاد, متهمة إياه بأنه “لايدع فرصة إلا واستغلها للتهجم عليها والإساءة إلى شخصها، والمس بكرامتها، بغية إبعادها عن الحزب، والتشويش على ترشيحها للكتابة الأولى للحزب، وفق عمل ممنهج، ينشر معطيات مضللة بشأن عضويتها داخل الحزب”.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى