تربويات

النواصر .. ثانوية ابن خفاجة التأهيلية تنظم ندوة في التوجيه الجامعي

عبد الصمد البلغيتي

 يعد التوجيه المدرسي أحد الدعاماتِ الأساسية للعملية التعليمية في جميع المراحل الدراسية التي يمر منها المتعلم، وذلك لأنه يساهم فيحسن توجيه مساره الدراسي مع مراعاة ميولاته واهتماماته الشخصية، متجنبا بذلك سبل التعثر أو الفشل الذي يمكن أن يصادفه بسبب إختيارات قد لا تناسب إمكانياته ومؤهلاته. و تبرز أهمية هذه العملية جلية خلال الانتقال من التعليم المدرسي إلى التعليم العالي الذي يشكل جسر العبور من الحياة الدراسية إلى الحياة المهنية.

 في هذا الإطار يأتي تنظيم ندوة تربوية في التوجيه بالثانوية التأهيلية ابن خفاجة التابعة للمديرية الإقليمية النواصر بجهة الدارالبيضاء-سطات، يوم السبت 19 مارس 2022، والتي خصصت للتوجيه الجامعي، وذلك تفعيلا للأنشطة المندمجة التي تسعى المؤسسة من خلالها الى إعداد متعلم مندمج في محيطه و مجتمعه،وانفتاحا للمؤسسة على محيطها الاجتماعي والثقافي بشراكة مع أساتذة من كلية العلوم عين الشق جامعة الحسن الثاني بالدارالبيضاء، قام بتنشيطها وتأطيرها: ذ.عبد الحكيم الشافعي) شعبة الرياضيات (وذ.محمد ذاكر )شعبة الكيمياء( و عبد الحكيم المقصودي )شعبة الكيمياء(. الذين عملوا على شرح وتوضيح المسارات الجامعية التي تحتضنها كلية العلوم عين الشق، وكذا نظام الدراسة والإمتحانات والشواهد التي تقدمها للطلاب، والافاق المهنية والعلمية بعد التخرج سواء في القطاع العام أو الخاص.

وقد ركز الدكتور عبد الحكيم الشافعي على جانب المهارات الذاتية التي يجب أن تتوفر في الطالب حتى يتمكن من الإندماج في الحياة الجامعية، بإعتبارها فضاءا واسعا وجديدا على التلميذ(ة) الملتحق بالكلية، كماأشار الدكتور عبد الحكيم المقصودي في كلمته لبعض النماذج الناجحة التي تخرجت من كلية العلوم عين الشق، في محاولة لتصحيح بعض التمثلات الخاطئة عن الدراسة بالكلية والافاق التي تفتحها للطالب. أما الدكتور محمد ذاكر فقد عمل على تقديم  عرض مستفيض ومفصل للشعب والمسالك ونظام التقويم والإمتحانات بالكلية، وفُتِحَ في هذه الندوة المجال أمام المتعلمات والمتعلمين للمناقشة وطرح إستفساراتهم، حيث تنوعت الأسئلة حول شروط التسجيل والقبول وافاق التكوين في المجال العلمي والمهني، وقد تفاعل المتعلمون مع مداخلات الأساتذة، ورحب الأساتذة بالتلاميذ الذين يرغبون في الإلتحاق بكلية العلوم عين الشق، خصوصا أن الكلية تتوفر على أندية للأنشطة الطلابية تساعد الطالب على الإندماج السليم وتجاوز الصعوبات التي يمكن أن تعترضه خلالدراسته بالجامعة. وفي الأخير اختتمت هذه الندوة التربوية بكلمة شكر وامتنان قدمها رئيس المؤسسة نيابة عن الأطر التربوية والإدراية وجمعية أمهات واباء التلاميذ وكافة تلميذات وتلاميذ الثانوية، متمنيا المزيد من مثل هذه المبادرات التي تخدم تلميذات وتلاميذ المدرسة العمومية.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى