سياسة

زعماء الأغلبية يشيدون بإجراءات الحكومة خلال “أزمة الأسعار”!

عقدت هيىة رئاسة الأغلبية الحكومية، اليوم الجمعة، اجتماعها، برئاسة عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطنيللأحرار، وبحضور كل من عبد اللطيف وهبي أمين عام حزب الأصالة والمعاصرة، والسيد نزار بركة أمين عام حزبالاستقلال، ورؤساء فرق الأغلبية بمجلسي البرلمان، وقيادات من هذه الأحزاب، خصص لتقييم مراحل تنفيذ البرنامجالحكومي، ودراسة بعض القضايا الوطنية، والإعداد للدورة التشريعية البرلمانية الثانية من هذه السنة التشريعية،ومستجدات الساحة السياسية الوطنية.

وحسب بلاغ عقب الاجتماع الذي احتضنه مقر حزب الأصالة والمعاصرة بالرباط، عبرت الهيئة عن ترحيبهاالكبيربالزيارة التي قام بها رئيس الحكومة الإسبانية لبلادنا، والتي نتطلع لأن تكون فاتحة خير لبناء علاقات تعاون جديدة،تقوم على أسس الوضوح والتعاون الصريح والصادق.

وجاء في البلاغ أيضا ،وإذ تستحضر السياق الدولي للصعب المتسم بارتفاع الأسعار الذي اضحى ظاهرة تئن تحتوطأتها كل البلدان، فان هيئة رئاسة الأغلبية الحكومية تشيد بنجاعة الحكومة في اتخاذ وتطبيق قرار تقديم الدعمالاستثنائي المخصص لمهنيي قطاع النقل الطرقي، لأجل التخفيف من آثار ارتفاع أسعار المحروقات، كإجراء ضمنمجموعة من الإجراءات والتدابير الاستعجالية الأخرى التي اتخذتها الحكومة لحماية القدرة الشرائية للمواطناتوالمواطنين، نتيجة انعكاسات ارتفاع المواد الطاقية في السوق الدولية على غلاء الأسعار، وعلى رأسها تعزيز الدعمالحكومي الموجه للمواد الأساسية كالسكر وغاز البوتان والدقيق المخصص للقمح اللين والماء والكهرباء”.

وأضاف البلاغ،تقدر عاليا جهود الحكومة في دعم العالم القروي على العديد من المستويات، لاسيما في مجال البنيةالتحتية ودعم مواد العلف ، للتخفيف من حدة تأخر التساقطات المطرية التي شهدتها بداية الموسم الفلاحي، وهيمناسبة نحمد الله تعالى فيها كثيرا على جوده وكرمه وأمطاره الأخيرة التي مكنت بلادنا والحمد لله، من مخزون مائيهام، كما انعكست بشكل جد إيجابي على المجال الفلاحي ولاسيما على المراعي، والمزروعات الربيعية، والأشجار المثمرة”.

وسجلت الأغبلية،بارتياح إسراع الحكومة إلى اعتماد برنامج استعجالي لضمان التزويد بالماء الصالح للشرببمختلف المدن والمناطق القروية التي تعرف ندرة وخصاصا في هذه المادة الحيوية، واعتماد تدابير النجاعة المائيةللتخفيف من آثار تأخر التساقطات المطرية وتراجع الموارد المائية”.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى