رياضة

الوداد يسعى لعبور الحسنية , الفتح يستعد لتشديد الخناق و الرجاء يطمح لفض الشراكة مع تطوان

حقائق سبور

حمادة الفاسي

سيقترب الوداد البيضاوي خطوة من الاحتفاظ بلقب دوري المحترفين المغربي لكرة القدم، إذا اجتاز اختباراً صعباً في مواجهة ضيفه حسنية أكادير بعد غد الأحد.

ويتصدر الوداد الترتيب برصيد 41 نقطة من 20 مباراة بفارق 4 نقاط عن الفتح الرباطي أقرب ملاحقيه والذي لعب 21 مباراة.

وستقام المباراة في ملعب مراكش الكبير بسبب إغلاق استاد محمد الخامس بالدار البيضاء على اثر أحداث الشغب التي وقعت خلال مباراة بين الرجاء البيضاوي وشباب الريف الحسيمي، والتي أسفرت عن مقتل شخصين وإصابة العشرات في 20 مارس / آذار الماضي.

وفاز الوداد 4 مرات في آخر 5 مباريات آخرها أمام أولمبيك أسفي يوم الأربعاء الماضي ولم يخسر منذ لقاء الفتح في العام الماضي كما تأهل لدور 16 في دوري أبطال افريقيا، لكنه سيصطدم بمازيمبي حامل اللقب بعد أسبوع في مراكش.

وتراجع حسنية أكادير للمركز السابع بعد التعادل في آخر مباراتين وفي رصيده 30 نقطة حاليا.

وينتظر الفتح تعثر الوداد لتقليص الفارق ومواصلة الضغط حيث تنتظره مهمة أسهل أمام الدفاع الحسني الجديدي المهدد بالهبوط.

وقد تحسم الجولة التالية وجهة اللقب بشكل كبير عندما يحل الفتح ضيفا على الوداد في التاسع من الشهر الجاري.

ويشتعل الصراع على المركز الثالث بين الرجاء والمغرب التطواني قبل مواجهتهما يوم الأحد أيضا وهما يملكان نفس الرصيد (34 نقطة).

ويمر الرجاء بفترة رائعة مؤخرا بعد الفوز بخمس مباريات متتالية في الدوري، لذا يطمح لفض الشراكة مع مضيفه الذي تجاوز أزمة مالية جعلت اللاعبين يهددون بمقاطعة المباراة قبل أن تتدخل الإدارة وتتعهد بصرف المستحقات المالية المتأخرة.

وانتهى الموسم بالنسبة لصانع اللعب يوسف القديوي قائد الرجاء بعد إصابته خلال الفوز 3-صفر على المغرب الفاسي في الجولة الماضية.

ويغيب من صفوف المغرب التطواني لاعب الوسط المهاجم زهير نعيم للإصابة وكذلك فيفيان مابيدي الذي تأخر في الانضمام للفريق بعد مشاركته مع منتخب افريقيا الوسطى بتصفيات كأس الأمم الافريقية، وفي المقابل عاد المدافع يونس بلخضر للتدريبات بعد التعافي من الإصابة.

وليس المركز الثالث بمنأى عن اتحاد طنجة خامس الترتيب (33 نقطة) أو نهضة بركان (32) قبل مواجهتهما غدا السبت.

وبالتراضي انفصل الجيش الملكي بطل المغرب 12 مرة وصاحب المركز العاشر حاليا عن مدربه البرتغالي جوزيه روماو اليوم الجمعة وسيتولى مساعده عبد المالك العزيز المهمة أمام مولودية وجدة يوم الاثنين المقبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى