تحقيقات

المنتخب الملكي

عن مجلة : حقائق مغربية

في ظل التراجع المستمر لمنسوب الكفاءة، الذي تنتجه التنظيمات التقليدية للمجتمع السياسي، فإن المؤسسة الملكية بالمغرب، وعلى النقيض من الأحزاب السياسية، قد استطاعت الحفاظ على المستوى نفسه من إنتاج صفوة النخبة، التي تستعين بها في تدبير القطاعات الحساسة والاستراتيجية للمملكة. وهكذا صرنا نرى جلالة الملك محمد السادس – بصفته رئيسا للدولة – يستعين في تدبير الأمن القومي والسياسة الخارجية أساسا، بوصفهما اختصاصين سياديين محفوظين للمؤسسة الملكية بــ“منتخب ملكي” قوي، منتخب مؤثر وبمواصفات استثنائية، جعل من المغرب فاعلا رئيسيا على الساحة الدولية في الورقة الآتية، سنحاول الوقوف على بروفايلات بعض أقوى “لاعبي المنتخب الملكي”، ذلك المنتخب الذي يشبه ما يسمى في التقليد السياسي البريطاني “حكومة الظل” (Shadow Government).

فؤاد عالي الهمة: كبير المستشارين

يوصف ابن مدينة بنكرير، فؤاد عالي الهمة، بأنه كبير مستشاري جلالة الملك محمد السادس، ورجل ثقته الأول. فبعدما جاور جلالته على مقاعد الدراسة بالمدرسة المولوية بالرباط، التحق بجامعة محمد الخامس بالرباط، حيث أكمل دراساته العليا بالحصول على شهادة الإجازة في القانون 1986، ثم شهادتين في العلوم السياسية والإدارية. ليلتحق بعد ذلك بوزارة الداخلية، التي اشتغل فيها إلى غاية 1995. وفي سنة 1996 سينتخب برلمانيا عن دائرة الرحامنة، التي يشغل فيها منصب رئيس للمجلس الجماعي لبنجرير. سنتان بعد ذلك، سيعينه الملك الراحل الحسن الثاني مديرا لديوان ولي عهده.

وبعد تولي محمد السادس عرش أسلافه الميامينسنة 1999، سيعينه جلالته كاتب دولة في وزارة الداخلية، ثم وزيراً منتدبا لنفس الوزارة سنة2002. ليلتمس سنة 2007 من جلالة الملك إعفاءه من مهامه في وزارة الداخلية، حيث تفرغ لتأسيس حزب الأصالة والمعاصرة سنة 2008، حاملا مشروعا مجتمعيا رائدا، كان سيغير وجه المغرب لولا اندلاع حراك 2011، الذي استغله الإسلاميون ضده. وهو ما دفعه إلى الاستقالة من الحزب، والعودة إلى القصر مستشارا لجلالة الملك.

أندري أزولاي: المستشار الملكي

يعتبر أندري أزولاي، ابن مدينة الصويرة، أول مغربي يهودي يتولى منصب المستشار الملكي في مغرب ما بعد الاستقلال. حيث عينه الملك الراحل الحسن الثاني مستشارا له سنة 1990، ليقرر الملك محمد السادس الاحتفاظ به ضمن دائرة مستشاريه المقربين منذ توليه العرش سنة 1999.

ولد أزولاي لأم تشتغل مولدة، وأب يشتغل موظفا بسيطا قبل أن يضطر للعمل في التجارة بعد طرده من الوظيفة بسبب قوانين حكومة “فيشي”. غير أنه ورغم هذا الوضع، استطاع أن يبصم على مسار دراسي قوي، بدأه بمدينة الصويرة، ثم مدن الجديدة ومراكش والدار البيضاء، ثم باريس التي أتم فيها دراساته العليا في العلوم الاقتصادية والسياسية والصحافة. عاد أزولاي إلى الدار البيضاء حيث شغل منصب رئيس تحرير يومية “ماروك أنفورماسيون“، غير أنها تعرضت للمنع بسبب ارتباطه نضاليا مع تنظيمات شيوعية، وهو ما دفعه إلى العودة إلى فرنسا حيث اشتغل في بنك Paris Bas، الذي تدرج في أسلاكه حتى تولى الإدارة العامة.

ياسين المنصوري: المخابرات الخارجية

في فبراير 2005، عين جلالة الملك محمد السادس، ابن مدينة أبي الجعد، محمد ياسين المنصوري، على رأس المديرية العامة للدراسات والمستندات(DGEDخلفا للجنرال دو ديفيزيون أحمد الحرشي، ليكون بذلك أول مدني يتولى إدارة جهاز المخابرات الخارجية.

وكما هو الشأن بالنسبة لفؤاد عالي الهمة، فإن محمد ياسين المنصوري قد درس هو أيضا في المدرسة المولوية مع الملك محمد السادس، ليلتحق بعد ذلك بكلية الحقوق التابعة لجامعة محمد الخامس، التي تحصل منها على على الإجازة في القانون، ثم على شهادة دبلوم الدراسات العليا في القانون العام، ثم تلقى تدريبا عاليافي الشرطة الاتحادية الأميركية.

وسبق لمحمد ياسين المنصوري أن اشتغل بديوان وزير الداخلية السابق إدريس البصري، قبل أن يعينه جلالة الملك سنة 1999 مديرا لوكالة المغرب العربي للأنباء. ليتولى سنة 2003 منصبالوالي المدير العام للشؤون الداخلية بوزارة الداخلية.

عبد اللطيف الحموشي: المخابرات الداخلية

بعد أن أكمل دراسته العليا في كلية العلومالقانونية والاقتصادية والاجتماعية، بجامعة سيدي محمد بن عبد الله في فاس، التحق سليل مدينة تازة، عبد اللطيف الحموشي، بالمعهد الملكي للشرطة بمدينة القنيطرة، حيث تخرج عميدا للأمن سنة 1993، وهي السنة التي سيلتحق فيها بجهاز المخابرات الداخلية “المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني” (DSTحيث تدرج في مجموعة من المناصب والمسؤوليات، إلى حين تعيينه من قبل جلالة الملك على رأس الجهاز ذاته سنة 2005. وفي ماي2015، سيعينه جلالة الملك مديرا عاما للأمن الوطني، مع احتفاظه بمنصبه السابق، ليكون بذلك أول مسؤول رفيع، يجمع، في الآن ذاته، إدارة مؤسستين أمنيتين حساستين في المغرب.

محمد بريظ: القوات المسلحة

بعد مسار أكاديمي ومهني حافل، عين جلالة الملك، الجنرال دو ديفيزيون محمد بريظ، ابن بلدة القباب ضواحي مدينة خنيفرة، مفتشا عاما للقوات المسلحة الملكية وقائدا للمنطقة العسكرية الجنوبية، خلفا لسلفه الجنرال دوكور دارميبلخير الفاروق شهر أبريل 2023. فبعد استكمال دراساته الثانوية، التحق “بريظ” بالأكاديمية العسكرية بمكناس، حيث تخرج برتبة ضابط، في سلك سلاح المدرعات، وانضم إلى صفوف القوات المسلحة الملكية المغربية. لم يتوقف المسار الأكاديمي للرجل عند هذا الحد، بل حصل أيضا على دبلوم من كلية الدفاع الوطني بفرنسا، ثم ماستر في الدفاع الوطني.

وشغل الجنرال دو ديفيزيون بريظ مناصب المسؤولية ميدانيا، ولا سيما في اللواءين الملكيين المدرعين الثالث والرابع. كما تولى منصب ضابط بالقيادة العليا في مجال تكوين وتوظيف القوات، قبل أن يقود المكتب الثالث للقيادة العليا للقوات المسلحة الملكية منذ سنة 2014. كما حصل على عدة أوسمة رفيعة، من بينها وسام العرش من درجة ضابط.

محمد هرمو: الدرك الملكي

في الرابع من دجنبر 2017، عين جلالة الملك محمد السادس، في منصب قائد الدرك الملكي، ابن بلدة واد أميليل بمدينة تازة، الجنرال دوديفزيونمحمد هرمو، خلفا للجنرال دوكور دارمي حسني بنسليمان.

التحق محمد هرمو بالأكاديمية العسكرية الملكية في مكناس. وبعد تخرجه منها برتبة ملازم ثان، تم تعيينه قائدا لسرية الدرك الملكي بسلا، التي أمضى على رأسها قرابة السنتين، قبل أن يلتحق للعمل بالقصر الملكي، حيث تولى مجموعة من المهام والمسؤوليات الكبرى، من قبيل الإشراف على تأمين الشخصيات المهمة، والمواكب الرسمية، وحراسة القصور والإقامات الملكية، فضلا عن تعيينه في منصب قائد فرق فيالق الشرف،

ناصر بوريطة: وزارة الخارجية

في السادس من فبراير 2016، عين جلالة الملك ابن مدينة تاونات المتخصص في القانون الدولي العام، ناصر بوريطة، وزيرا منتدبا لدى وزير الخارجية. وفي الخامس من أبريل 2017، سيعينهالملك وزيرا للخارجية، ثم جدد فيه الثقة لذات المنصب في التاسع من أكتوبر 2019،  وذلك بعد مسار مهني حافل في مختلف السلالم الدبلوماسية.

فقد سبق لبوريطة أن شغل رئاسة مصلحة الهيئات الرئيسية بالأمم المتحدة، ورئاسة قسم الأمم المتحدة، ثم مديرا لمديرية الأمم المتحدة والمنظمات الدولية. كما تقلد منصب مدير ديوان وزير الخارجية، ثم أسند له منصب سفير مدير عام للعلاقات المتعددة الأطراف والتعاون الشامل، وسفير للمغرب بڤيينا وبروكسيل. هذا فضلا عن شغله لمنصب الكتابة العامة في وزارة الشؤون الخارجية والتعاون بين سنتي 2011 و2016.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى