الجريمة والعقاب

تفتيش سيارة قادمة من تاونات يسفر عن مفاجأة

تمكنت عناصر فرقة محاربة العصابات بولاية أمن فاس، بتنسيق وثيق مع مصالح المديرية الجهوية لمراقبة التراب الوطني، يوم أمس الأحد 09 يونيو الجاري من توقيف شخص يبلغ من العمر 56 سنة، وذلك على خلفية اشتباه تورطه في قضية تتعلق بحيازة و نقل المخدرات باستعمال ناقلة ذات محرك.

وقد جرى توقيف المشتبه فيه بمدينة فاس، متن سيارة نفعية قادما من مدينة تاونات، وقد أسفرت عملية التفتيش المنجزة بداخلها عن حجز 48 كيلوغرام من مخدر الشيرا، عبارة عن صفائح مخبئة بعناية داخل المقاعد الأمامية للسيارة، بالإضافة إلى هواتف محمولة ، ومبلغ مالي يشتبه في كونه من عائدات هذا النشاط الاجرامي.

وقد تم الإحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي تباشره المصلحة الولائية للشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد باقي الامتدادات المحتملة لهذا النشاط الاجرامي، و الكشف عن كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعني بالأمر.

وتأتي هذه القضية في سياق التدخلات والعمليات الأمنية التي تباشرها مختلف الوحدات والفرق الأمنية الميدانية التابعة لولاية أمن فاس، من أجل محاربة ظاهرة حيازة وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى