جهويات

أكادير: الرمي العشوائي للنفايات يهدد التوازن البيئي

أشرف كانسي – حقائق24 

يشهد الطريق الفاصل بين منطقتي أيت ملول وتيكوين بمحاذاة الغولف وضعية كارتية ومزرية منذ فترة تتعلق بظاهرة الرمي العشوائي  للقاذورات وهي الطريقة الأسهل والأسرع التي اتخذها الأشخاص للتخلص من كل أنواع القمامة الذي زاد من وتيرة تواجد كل أنواع الأوساخ التي أصبحت كذلك مصدر طعام للكلاب والقطط وكذا الحشرات الضارة التي وجدت طريقها للقاذورات المنتشرة على الأرض.

هذه الأوساخ تتحول إلى عفن بعد تحللها نتيجة ارتفاع درجات الحرارة هذه الايام التي تجعل من المكان مصدرا للروائح الكريهة التي لا تطاق، حيث تخنق أنفاس السكان القاطنين بالجوار، ناهيك عن انتشار كل أنواع الأمراض المعدية والأوبئة، الأمر الذي أثار امتعاض مواطني المنطقة الذين يحملون المسؤولية للجهات المعنية بعدم القيام بواجبهم.

يقول فاعل جمعوي لحقائق24 ”يجب على كل من بستعمل هدا الطريق غلق انفه لكي لا يستنشق رائحة كريهة تزكم الانفس ويعرض صحته للخطر وخصوصا مرضى الربو ونظرا لكون الاماكن المعنية متواجدة بحفر عميقة” ويضيف أيضا ” على السيدة الوالي أن تمر من هذا المكان ” . 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى