بورتريهات

“جمع بوسالم” رئيس كتابة الضبط بمحكمة الاستئناف بأكادير: التجربة ككاتب الضبط سند النجاح كرئيس لنفس الجهاز

إذا كانت مسؤلية إدارة كتابة الضبط بمحكمة الاستئناف بأكادير بصفة رئيس لهذا الجهاز قد أسندت لجمع بوسالم ، فليس لشيء إلا لما أبان عنه هذا الرجل من رزانة وقدرة على تدبير مختلف شؤون هذا الجهاز من خلال تجربته المتميزة داخل القسم المدني الذي التحق به سنة 1990 حيث عمل ككاتب للضبط ، قبل أن يتم تكليفه كرئيس للقسم بداية سنة 2005 حيث ضل يشغل هذه المهمة إلى غاية سنة 2011 حيث أسندت له مهمة رئيس كتابة الضبط.
​جمع بوسالم ، ابن ماسة الذي رأى النور بهذه المنطقة بتاريخ 29/04/1966، حاصل على الإجازة في الحقوق – القانون الخاص- كان قد تم تعيينه كاتبا للضبط بمحكمة الاستئناف بأكادير بتاريخ 13/11/1990، ثم رئيسا للقسم المدني سنة 2005 قبل أن يتم تعيينه رئيسا لمصلحة كتابة الضبط خلال سنة 2011.
​انتماء جمع بوسالم لفئة الموظفين الشباب بدد الفارق بينه وبين باقي موظفي المحكمة، حيث وإن تقلد مهمة رئيس لجهاز كتابة الضبط، إلا أن علاقته بزملائه الذين اشتغل إلى جانبهم كاتبا للضبط لم تتغير من زملاء إلى رئيس ومرؤوس.
​كونه ابن المنطقة ومتحدث بلهجتها جعل عددا من المتقاضين لا يترددون في اللجوء إليه في كل شؤونهم القضائية أمام هذه المحكمة ، وعرف عن ” جمع بوسالم” إصراره على التحدث مع العموم بلجهة تاشلحيت بعيدا عن أي تصنع أو ترفع ، وبعيدا عن بروتوكولات الإدارة والمسؤولية، وعرف عنه تدخله المباشر لتمكين المتقاضين من غاياتهم دون أية تعقيدات خدماتية ، فلا يتمسك بمقعده ودائم التنقل بين مكاتب الجهاز وبين مكتبه طيلة فترة العمل الإدارية .
​جمع بوسالم صورة نموذجية لأهمية تولية مهمة تدبير الأجهزة إلى من خبر بها وكسب تجربة بالاشتغال فيها ، بدل جلب من يدبرها من مواقع اخرى .

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. أعرفه عن قرب لما كان طالبا جامعيا يحضر لإجازته نعم الرجل خفيف الظل و شهادتكم عليه تغني عن كل تعبير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى